القائمة

مقالة

ثانوية ديكارت بالرباط : منع طالبة محجبة من اجتياز أحد الإمتحانات

ذكرت جريدة "العلم" على موقعها الإلكتروني أن إدارة ثانوية ديكارت بالرباط قررت منع طالبة محجبة من اجتياز امتحان الولوج إلى الأقسام التحضيرية بدعوى تطبيقها للقانون الفرنسي.

نشر
DR
مدة القراءة: 2'

و قالت جريدة العلم أن جذور هذه القضية بدأت حوالي أربعة أشهر خلت حينما قررت الطالبة المغربية ياسمينة اجتياز امتحان الولوج إلى الأقسام التحضيرية في شعبة الاقتصاد، وتقدمت بطلب ترشيح لإدارة ثانوية ديكارت بالرباط، و وافقت الإدارة على طلب ياسمينة الذي استوفى جميع الشروط القانونية والإدارية، وركزت الطالبة ياسمينة على التحضير الجيد لاجتياز هذا الامتحان بامتياز، إلى أن حل موعد اجتياز الامتحان الذي صادف يوم 11 أبريل الجاري وتفاجأت ياسمينة بأن إدارة الثانوية المعنية منعتها من دخول المؤسسة ومن اجتياز الامتحان الذي وافقت عليه من قبل بدعوى أن الطالبة المعنية ترتدي الحجاب فوق رأسها وأن إدارة المؤسسة ملزمة بتطبيق القانون الفرنسي الصادر سنة 2004 الذي يحظر ارتداء علامات دينية داخل المؤسسات التعليمية الفرنسية فوق التراب الفرنسي، وكان الحجاب طبعا هو المقصود بالعلامات الدينية .

الطالبة ياسمينة تشبثت بحقها في ارتداء الحجاب لاعتبارات دينية ورفضت نزعه ولو بصفة مؤقتة إلى حين اجتياز الامتحان، رغم ما بذله زملاؤها من جهد في سبيل ذلك، ولم تتوان ياسمينة في توجيه انتقادات لاذعة لإدارة المؤسسة وقالت في حوار أجراه معها أحد المواقع الالكترونية أن فرنسا ليست هي كل الدنيا. ومن المرتقب أن يخلف هذا الحادث تداعيات كبيرة وكثيرة على العلاقات الثقافية بين المغرب وفرنسا .

وتعد ثانوية ديكارت بالرباط إضافة إلى ثانوية ليوطي بالدار البيضاء، من بين أهم المدارس التابعة للبعثات الفرنسية بالمغرب، هذه المدارس يدرس بها حوالي 25 ألف تلميذ 60 في المائة منهم مغاربة،و يذكر أن شخصيات تقلدت مناصب سياسية كبيرة في المغرب مرت من هذه المدارس.

التخبط
الكاتب : الحسين بن محمد
التاريخ : في 03 ماي 2012 على 15h33
السلام عليكم

إدارة المدرسة خاطئة

القانون الدي يطبق هو القانون المغربي و المقرر الدراسي الدي يطبق هو المقرر الدراسي الفرنسي

المدرسة ليست بعتة دبلوماسية كالسفارات و القنصليات كي يعتبر مجالها أرضا تحت النفود الفرنسي كباقي السفارات.

هذا هو الخنونة فوق العكر

ممارسة متخلفة في إطار عصري.
من المستعمر ومن المستعمر (خفضا ثم نصبا) ؟
الكاتب : MPHilout
التاريخ : في 28 أبريل 2012 على 16h35
أخانا أحمد، هلا راجعت نفسك قليلا

بالمدارس الخاصة، اليهودية أوالإسلامية...، هنا في فرنسا يحق لك أن ترتدي الكيبة (طاكية اليهود) أو الفولار
رغم هذا لا نتساءل هل فرنسا مستعمرة أم لا

لذا أعتقد أنه من حق المدارس الممولة من طرف الفرنسيين بالمغرب أن تطبق قانون المساوات بين كل التلاميذ كيف ما كانت عقيدتهم. تخيل ولو لحظة أن اليهود المغاربة الذين يترددون على هاته المدارس يرفضون الدروس أيام الأعياد اليهودية
الكاتب : MPHilout
التاريخ : في 28 أبريل 2012 على 16h24
hadi zwina
الكاتب : ahmed
التاريخ : في 21 أبريل 2012 على 23h37
ydiro li braw rahom mazalin masta3mrin lmaghreb
منع طالبة محجبة من اجتياز أحد الإمتحانات
الكاتب : أسماء بنحساين
التاريخ : في 21 أبريل 2012 على 14h38
ما الذي فعلته هده الفتاة فقط أرادة أن تكون محجبة ولى يستطيع أحد أن يتدخل في حياتها وهدا مادفع بلدنا إلى التأخر