القائمة

مقالة

مؤشر التجارة الإلكترونية 2020 يضع المغرب في المرتبة 95 عالميا والسابعة إفريقيا

حل المغرب في المرتبة 95 عالميا من أصل 152 دولة، في مؤشر التجارة الإلكترونية 2020، الذي صدر الأسبوع الماضي عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية.

نشر
DR
مدة القراءة: 2'

صنف "مؤشر التجارة الإلكترونية 2020" الصادر عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "أونكتاد"، الأسبوع الماضي، المغرب في المرتبة 95 عالميا من أصل 152 دولة، متقدما بذلك بمرتبتين مقارنة بسنة 2019. 

ويتكون المؤشر من أربعة مؤشرات فرعية، هي انتشار استخدام الإنترنت، والخوادم المأمونة لكل مليون مواطن، وانتشار الحسابات المصرفية، والموثوقية البريدية.

وبلغت نسبة انتشار استخدام الأنترنيت في المغرب 74 في المائة، و49 في المائة بخصوص الخوادم المأمونة، و29 في المائة فيما يخص مؤشر الحسابات المصرفية، و27 في المائة بخصوص الموثوقية البريدية. وبلغ مجموع النقاط التي حصل عليها المغرب 44.8من أصل مائة نقطة. 

عربيا حلت المملكة في المرتبة الثانية عشرة بعد كل من الإمارات العربية المتحدة التي حلت في المرتبة 37 عالميا، والسعودية التي جاءت في المركز 49 عالما، ثم قطر صاحبة المركز 50 عالميا، وعمان التي جاءت في المرتبة 54 عالميا، والكويت في المركز 58 عالميا، فلبنان في المركز 64 عالميا، والبحرين في المرتبة 66 عالميا، والأردن في المركز 76 عالميا ثم تونس في المرتبة 77 عالميا، والجزائر في المرتبة 80 عالميا، ثم ليبيا في المركز 85 عالميا.

وعلى الصعيد الإفريقي جاءت المملكة سابعة، خلف جنوب إفريقيا التي حلت في المركز 73 عالميا، وتونس، والجزائر، وليبيا، وكينيا التي حلت في المرتبة 88 عالميا، ونيجيريا التي جاءت في المركز 94 عالميا.

ويوضح المؤشر، أن أوروبا لا تزال تعد أكثر المناطق استعدادا للتجارة الإلكترونية، حيث تواجدت دولتان فقط من خارج القارة العجوز ضمن قائمة العشر الأوائل، هما سنغافوة في المرتبة الرابعة وهونج كونج (الصين) في المرتبة العاشرة بعد أن حلت محل أستراليا. 

وقال شاميكا سيريمان، مديرة قسم التكنولوجيا واللوجستيك في أونكتاد "لا يزال انقسام التجارة الإلكترونية شاسعا حتى بين دول مجموعة العشرين، فإن مدى تسوق الناس عبر الإنترنت يراوح بين 3 في المائة في الهند و87 في المائة في بريطانيا. أيضا، في كندا والولايات المتحدة وعشر دول أوروبية، أكثر من 70 في المائة من السكان البالغين يحقق مشترياته عبر الإنترنت. لكن هذه النسبة أقل بكثير من نسبة الـ10 في المائة التي تسود معظم البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط".

وحلت سويسرا في المرتبة الأولى متبوعة بهولندا والدانمارك فسنغافورة في المرتبة الرابعة، والمملكة المتحدة خامسة، ثم ألمانيا سادسة. وكانت مؤخرة الترتيب من نصيب جزر القمر وبوروندي وتشاد والنيجر تواليا.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال