القائمة

مقالة

بهوية مزورة.. نقل زعيم البوليساريو على وجه السرعة إلى مستشفى في إسبانيا  

بعد أن كشفت مجلة جون أفريك عن دخول إبراهيم غالي إلى المستشفى في إسبانيا، اضطرت جبهة البوليساريو إلى الرد بثلاث روايات متناقضة.

نشر
DR
مدة القراءة: 2'

كشفت مجلة "جون أفريك" أن زعيم البوليساريو إبراهيم غالي نقل الليلة الماضية إلى مستشفى لوغرونيو بالقرب من مدينة سرقسطة.

وتشير المجلة الناطقة بالفرنسية إلى أن رحلة غالي العلاجية "كانت موضوع مفاوضات من قبل مسؤولين كبار في الحزائر مع المسؤولين الإسبان". 

"لأسباب تتعلق بالسلطة التقديرية ولأنه موضوع عدة شكاوى قدمها أعضاء سابقون في البوليساريو إلى المحاكم الإسبانية بسبب انتهاكات حقوق الإنسان، تم نقل إبراهيم غالي إلى المستشفى تحت اسم مستعار هو محمد بن بطوش وبهوية جزائرية"

جون أفريك

ويؤكد المصدر ذاته أن حالة غالي الصحية ساءت منذ عدة أيام. ونقل إلى المستشفى في تندوف حيث زاره قائد الجيش الجزائري الجنرال سعيد شنقريحة، ويضيف أنه بعد رفض ألمانيا الترحيب به، "تم اختيار إسبانيا في نهاية المطاف بعد أن حصل الرئيس عبد المجيد تبون على تأكيد من رئيس الوزراء بيدرو سانشيز بأن غالي لن يتابع من العدالة الإسبانية".

وقالت المجلة إن "فريقا من الأطباء الجزائريين يرافقون الزعيم الصحراوي إلى سرقسطة على متن طائرة طبية استأجرتها الرئاسة الجزائرية".

وهذه ليست المرة الأولى التي ينقل فيها زعيم البوليساريو لإسبانيا من أجل تلقي العلاج. ففي يناير 2017، خضع لعملية جراحية لاستئصال ورم سرطاني في معدته بعيادة في مدريد. 

واستبقت الجزائر هذه الرحلة أيضا، بمفاوضات مع السلطات الإسبانية لتمكينه من العلاج دون استنطاقه من قبل القضاء.

 جبهة البوليساريو ترد بروايات متناقضة

وبعد نشر جون أفريك الخبر، تحركت البوليساريو ونشرت ثلاث روايات، ونقل موقع "المستقبل الصحراوي" عن مصدر من قيادة البوليساريو أن الطائرة الخاصة التي حملت غالي "للعلاج بالخارج توقفت باسبانيا لاسباب تقنية ليواصل رحلته لدولة اوروبية أخرى". وتابع الموقع ذاته أنه يعاني من الإصابة بفيروس كورونا و"أن وضعه مستقر".

فيما نقلت "وكالة أنباء" البوليساريو بيانا صادرا عن "الرئاسة" جاء فيه أن غالي يوجد "قيد العلاج والمراقبة الصحية منذ عدة أيام على إثر إصابته بفيروس كوفيد-19"، وأن حالته الصحية "لا تدعو للقلق وأنه يتماثل للشفاء".

وفي رواية ثالثة، نفى القيادي في الجبهة الانفصالية البشير مصطفى السيد، في تصريح لوكالة الأنباء الإسبانية "إيفي" أن يكون إبراهيم غالي قد نقل إلى إسبانيا، مؤكدا أنه يوجد في  مركز طبي في بالجزائر يعالج من إصابته من فيروس كورونا وأن حالته الصحية "تتطور وتتحسن". 

يذكر أن آخر ظهور لإبراهيم غالي ، ضمن نشاط جماهيري في مخيمات تندوف، يعود إلى إلى 16 مارس.

وزارة الخارجية الإسبانية تؤكد تواجد غالي في رحلة علاجية بإسبانيا

نقلت وكالة أسوشيتد بريس عن مصدر بوزارة الخارجية الإسبانية قوله إن زعيم جبهة البوليساريو، تم إحضاره إلى إسبانيا لتلقي العلاج. وأضاف أن غالي نُقل إلى إسبانيا "لأسباب إنسانية بحتة"، وزاد قائلا لا يمكن تقديم مزيد من التفاصيل بسبب الطبيعة الإنسانية للعملية.

 

آخر تحديث للمقال : 2021/04/22 على 23h49

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال