القائمة

مقالة

تازة : معتقل المس بالمقدسات ممنوع من اجتياز امتحانات الباكالوريا

تم منع عبد الصمد هيدور المحكوم بثلاث سنوات سجنا نافدا بتهمة المس بالمقدسات والمضرب عن الطعام من اجتياز امتحانات الباكالوريا لهذه السنة.

نشر
عبد الصمد الهيدور في نقاش جماهيري
مدة القراءة: 2'

عبد الصمد هيدور يقضي عقوبة ثلاث سنوات حبسا نافدا بالسجن المحلي لمدينة تازة  بتهمة المس بالمقدسات، وقد دخل في إضراب مفتوح عن الطعام بلغ شهره الثاني، مما أدى إلى تدهور صحته بشكل كبير، و قد تم إقصاءه من حقه في اجتياز امتحانات الباكالوريا لهذه السنة بدعوى عدم اكماله لمراحل التسجيل من أجل اجتياز الإمتحانات السالفة الذكر.

مقربون من عائلة عبد الصمد يؤكدون أنه يتعرض يوميا لعدة مضايقات بالسجن، غير أنهم يؤكدون أنه متشبت بمواصلة إضرابه المفتوح عن الطعام الذي وضع له شعار " نحن شموع تحترق وسنحترق من أجل إنارة الطريق"

موقع كود قال أن مدير السجن المدني بتازة، قام بالاتصال بعائلة عبد الصمد، ليوقف إضرابه عن الطعام، مقابل أن تسمح له إدارة السجن بالالتحاق بزملائه الطلبة المحبوسين في زنزانة جماعية، وكذا إمكانية اجتيازه للامتحانات، لكن وحسب نفس الموقع، وبعد أن قامت العائلة في شخص أمه بزيارته، رفض هيدور وقف إضرابه المفتوح عن طعام، وربط قرار توقيفه له، بانتظار قرار المجلس الأعلى للنقد والإبرام، الذي لم يحسم بعد في الحكم الابتدائي الذي أكدته محكمة الاستئناف، والقاضي بسجنه 3 سنوات نافذة وغرامة مالية 15 ألف درهم. وكان الأمير هشام، قد شارك في لجنة شكلتها المنظمة الأمريكية لحقوق الإنسان "هيومن رايتس ووتش " لتدارس ملف قضية عبد الصمد هيدور.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال