القائمة

مقالة    

رغم الكوطا النسائية.. هيمنة ذكورية على مجلس النواب

أفرزت الانتخابات التشريعية التي جرت يوم 8 شتنبر، وصول 96 سيدة إلى القبة الأولى من أصل 395 مقعدا. 90 منهن وصلن عبر اللوائح الجهوية، وستة فقط عبر اللوائح المحلية.

 
نشر
DR
مدة القراءة: 2'

كشف مجلس النواب عن أسماء المترشحات والمترشحين المعلن عن انتخابهم برسم الولاية التشريعية الحادية-عشرة 2021-2026.

ورغم أن المشرع حرص على وضع قوانين جديدة تؤطر المنظومة الانتخابية، تهدف إلى رفع مستوى التمثيل النسائي في الغرفة التشريعية، إلا أن النتائج جاءت مخيبة للآمال لدعاة المناصفة.

وكان نصيب النساء في الانتخابات الأخيرة 96 من أصل 395 مقعدا في مجلس النواب، وهو ما يمثل 24.3٪ من المقاعد. وتمكنت ست نساء فقط من الحصول مقاعد نيابية عن الدوائر الانتخابية المحلية، أي ما يمثل 1.96٪ فقط من إجمالي المقاعد، في حال استبعاد اللوائح الجهوية التي تضم 90 مقعدا والمخصصة للنساء حصرا.

وتنتمي أربع برلمانيات من الفائزات في الانتخابات عبر اللوائح المحلية إلى حزب الأصالة والمعاصرة وهن بديعة الفيلالي (وجدة أنجاد)، وخديجة حجوبي (فاس الشمالية)، وفاطمة الزهراء المنصوري (سيدي يوسف بن علي- مراكش)، وفاطمة الزهراء بن طالب (جليز النخيل- مراكش). فيما فازت مريم وحساة بمقعد عن حزب التقدم والاشتراكية (بني ملال)، وحنان عدباوي عن حزب الاستقلال (تزنيت).

فيما تتوزع 90 مقعدا التي تخصصها اللائحة الجهوية للنساء، بين 16 مقعدا لحزب التجمع الوطني للأحرار، و13 مقعدا لحزب الاستقلال، و12 مقعدا لحزب الأصالة والمعاصرة، و11 مقعدا للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، و10 مقاعد للتقدم والاشتراكية، و9 مقاعد للعدالة والتنمية، و8 مقاعد للحركة الشعبية، و5 مقاعد للاتحاد الدستوري، ومقعدين لجبهة القوى الديمقراطية، ومقعدين لحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية، ومقعد واحد للحزب الاشتراكي الموحد، ومقعد واحد أيضا لفيدرالية اليسار.

وفي الوقت الذي انتقل فيه عدد مقاعد النساء في مجلس النواب، من 81 مقعدا في انتخابات 2016 إلى 96 مقعدا في انتخابات 2021، تراجع عدد وكيلات اللوائح الانتخابية الفائزات من 10 في انتخابات 2016 إلى 6 في انتخابات 2021. 

ورغم ذلك فإن تمثيلية النساء تستمر في التحسن من انتخابات لأخرى، فقد انتقلت من 17 في المائة في انتخابات 2011، إلى 21 في المائة في انتخابات 2016، لتصل إلى 24,3 في المائة في انتخابات هذه السنة.

ولاتزال هذه الأرقام مخيبة لآمال دعاة المناصفة، إذ لم تتعد مقاعد النساء في مجلس النواب الربع. وعلى غرار مجلس النواب، لا يبدو الوضع في مجلس المستشارين أفضل حالا، حيث توجد 14 امرأة فقط من أصل 120 مقعدا، أي ما يمثل 11.66 في المائة.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال