القائمة

مختصرات

رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى يستقبل السفير هلال

نشر
DR
مدة القراءة: 2'

استقبل السفير، الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة بنيويورك، عمر هلال بصفته رئيسا لتشكيلة جمهورية إفريقيا الوسطى للجنة تعزيز السلام التابعة للأمم المتحدة من طرف رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى، فوستين أرشانغ تواديرا، وذلك على هامش مشاركته في الأسبوع الرفيع المستوى للدورة الـ76 للجمعية العامة.

وكلف رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى السفير هلال بأن ينقل إلى الملك محمد السادس خالص شكره على العناية التي ما فتئ يوليها ودعم المملكة الثابت والمتعدد الأوجه لصالح بلاده.

وأشاد تواديرا بالتجريدة المغربية ببعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا)، والتي ضحت بالغالي والنفيس من أجل الاضطلاع بشجاعة كبيرة بمهمتها النبيلة المتمثلة في حماية السكان المدنيين والفاعلين الإنسانيين الدوليين في جمهورية إفريقيا الوسطى.

وقد أطلع أرشانغ تواديرا، هلال، بصفته رئيسا لتشكيلة جمهورية إفريقيا الوسطى للجنة تعزيز السلام التابعة للأمم المتحدة، على نحو شامل بالجهود التي بذلها منذ إعادة انتخابه لولاية ثانية رئيسا لجمهورية إفريقيا الوسطى، ولا سيما تعزيز الحكامة الجيدة، ومكافحة الإفلات من العقاب ونزع السلاح والتسريح والمصالحة وإعادة الإدماج، فضلا عن تكريس وتعزيز دولة القانون.

من جانبه، أشاد السفير هلال بقيادة رئيس إفريقيا الوسطى وجدد دعم المغرب الكامل لتجسيد أولويات جمهورية إفريقيا الوسطى، ولا سيما تنظيم الانتخابات المحلية وتنفيذ الاتفاق السياسي للسلام والمصالحة .

كما جدد تأكيد التزامه، بصفته رئيسا لتشكيلة جمهورية إفريقيا الوسطى للجنة تعزيز السلام، بمواصلة عمله لتعبئة الشركاء -الأمم المتحدة كما المنظمات الإقليمية والجهات المانحة والمؤسسات المالية الدولية - من أجل ضمان كل الدعم الذي تحتاجه جمهورية إفريقيا الوسطى للخروج من أزمتها، وتوطيد السلام والتنمية الاجتماعية والاقتصادية.

ودعا تواديرا السفير هلال للقيام بزيارة إلى جمهورية إفريقيا الوسطى، بصفته رئيسا لتشكيلة جمهورية إفريقيا الوسطى للجنة تعزيز السلام ، لحضور اطلاق الحوار الجمهوري، المرتقب إجراؤه متم هذا العام، وهي خطوة حاسمة بالنسبة لجمهورية إفريقيا الوسطى للمصالحة وإعادة الإعمار.

وتم هذا الاستقبال بحضور عبيد نامسيو، وزير الدولة ومدير ديوان رئيس الجمهورية، ووزيرة الشؤون الخارجية، سيلفي بايبو تيمون، وسفير جمهورية إفريقيا الوسطى في واشنطن، مارتيال ندوبو.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال