القائمة

مختصرات

"جدار فن الشارع الرباط".. الجداريات تزين عاصمة الأنوار الى غاية 26 شتنبر الجاري

نشر
DR
مدة القراءة: 3'

عاد مهرجان "جدار فن الشارع الرباط" هذا الأسبوع ليزين مجموعة من واجهات عاصمة الانوار، من خلال النسخة السادسة التي تستمر إلى غاية 26 شتنبر الجاري، وذلك حسب ما ذكر بلاغ لمنظمي هذا الحدث الفني والثقافي.

وأوضح البلاغ أنه على امتداد 10 أيام، سيعبر الفنانون المشاركون في هذه التظاهرة عن مكنوناتهم وماتختزله ريشاتهم من ابداع، سواء على أحد الجدران الستة لمتحف محمد السادس للفن المعاصر، أو على الواجهات المتفرقة في أنحاء قلب العاصمة النابض، مسجلا أن هذه الدورة الاستثنائية تمثل فرصة حقيقية لتعرف الجمهور الواسع على مفهوم فن الشارع، وقدرة هذا النمط في إضفاء رونق جمالي على الفضاء الحضري.

وأضاف المصدر ذاته أنه من خلال تخصيص 2.090,14 متر مربع من الواجهات لإبراز فن 20 رساما، صارت الجداريات المنتشرة في أحياء الرباط جزأ لا يتجزأ من المنظر العام للمدينة، مشيرا إلى أن نسخة هذه السنة، وعلى الرغم من الظروف الاستثنائية وصعوبة السفر بسبب وباء كورونا، تتميز بمشاركة فنانين قادمين من مختلف أنحاء العالم (المكسيك، والأرجنتين، واليابان، وفرنسا، واسبانيا) نجحوا في وضع بصمتهم على الجدران المتاحة لهم.

وتابع أنه" في العمارة رقم 12 المحاذية لمرسة ادريس البحراوي (شارع حاحة - حي اليوسفية بالرباط)، حيث تتقاطع زحمة السيارات والشاحنات والدراجات، وضعت الفنانة الاسبانية أوداتشو تجليات عملها الواقعي بلمسات فائقة الدقة بتعابير يتخللها كثير من الاحساس والانسانية، جذبت إليها جمهورا واسعا، وكدا محبي الجداريات.

وأضاف أن الفنان المغربي بكر يعمل منذ يوم الأربعاء 15 شتنبر على جدارية يصل ارتفاعها إلى 1750 مترا وعرضها 1070 مترا، مبرزا أنه العمل الذي سيكون مفاجأة للجمهور، لأن الجدارية تتطلب مجهودا جبارا لانهائها، عن طريق الاستعانة بالعديد من أنواع الفرشاة إضافة إلى رافعة معلقة.

من جهة أخرى لفت البلاغ إلى أن كل من الفنان الفرنسي مات فلفت، والمكسيكية باولا دلفين، واليابانيتان إرو وإمو هاماداركا، وأيضا الأرجنتيني إليان تشالي يضربون موعدا مع الجمهور العريض لاكتشاف أعمالهم، إلى جانب ثلة من الفنانين المغاربة أمثال عمر لهمزي وإيمان دروبي. مسجلا أنه خلال هذه الدورة تم تكليف الفنان الاسباني تشيني بالرسم على إحدى الواجهات الستة لمتحف محمد السادس.

وسيكون للفنانين الشباب نصيبهم أيضا، حيث سيؤطرهم الفنان الكبير متعدد التخصصات ياسين باليزوي، حيث سيتم تخصيص ورشة عمل تحت عنوان "المادة الخام" ستقام في مقرات الجمعية الثقافية "دار لوان"، ستتوج برسم الجدار الجماعي.

وتتميز الدورة السادسة من مهرجان "جدار فن الشارع الرباط" بتعاون مثمر يعد الأول من نوعه مع le cube independent art room الذي سيحتضن يوم 24 شتنبر على الساعة السادسة والنصف مساء لقاء مع الفنان إليان تشالي في إطار "جلسات جدار"، وهي فرصة للتأكيد من جديد على أن فن الشارع يحظى بأهمية بالغة.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال