القائمة

مقالة

سلا : متطرفون إسلاميون يضربون شخصا حتى الموت

ذكرت جريدة الصباح في عددها الصادر اليوم الجمعة 20 يوليوز أن أربعة متطرفين إسلاميين قاموا يوم الأربعاء الماضي بتعديب شخص منحرف إلى غاية أن لفظ أنفاسه الأخيرة.

نشر
DR
مدة القراءة: 2'
و قالت مصادر لنفس الصحيفة أن الأشخاص المعتدين قاموا بضرب الضحية مستعملين في ذلك قضبانا حديدية إلى أن فارق الحياة، بعد اعتدائه على شقيق لهم بواسطة سلاح أبيض، وسبه الدين الإسلامي، وتلفظه بعبارات اعتبر المعتدون أنها تمس "الذات الإلهية".
و كان هذا الهالك الذي له سوابق قضائية في التورط في قضايا إجرامية مختلفة، دخل في نزاع مع أحد أشقاء المعتدين، يشتغل معهم في ورشة النجارة يمتلكونها بحي "القرية" سكتور 4 مقاطعة احصين بسلا الجديدة، وتبادل معه السب والشتم، قبل أن يوجه إليه طعنة بواسطة سلاح أبيض، ويلوذ بالفرار.
واستنادا إلى نفس المصدر، مرت أيام على وقوع الاعتداء الذي تعرض له شقيق المتهمين، وفي يوم الجريمة، مر المعتدى عليه أمام ورشة النجارة التي يمتلكونها، واستفزهم بعبارات مشينة اعتبروها "مسيئة إلى الدين الإسلامي"، كما سب الذات الإلهية، على حد قولهم، الأمر الذي أثار عضبهم، خصوصا أنهم متدينون ويحملون مرجعيات إسلامية متشددة، فأجمعوا على مطاردته، والانتقام منه.
وقد حمل المتهمون قضبانا حديدية وأدوات أخرى تستخدم في مهنة النجارة، ولاحقوا الهالك لمئات الأمتار، إلى أن تمكنوا من محاصرته، قبل أن يشرعوا في الاعتداء عليه بالضرب والجرح.

و قالت مصادر لنفس الصحيفة أن الأشخاص المعتدين قاموا بضرب الضحية مستعملين في ذلك قضبانا حديدية إلى أن فارق الحياة، بعد اعتدائه على شقيق لهم بواسطة سلاح أبيض، وسبه الدين الإسلامي، وتلفظه بعبارات اعتبر المعتدون أنها تمس "الذات الإلهية".

و كان هذا الهالك الذي له سوابق قضائية في التورط في قضايا إجرامية مختلفة، دخل في نزاع مع أحد أشقاء المعتدين، يشتغل معهم في ورشة النجارة يمتلكونها بحي "القرية" سكتور 4 مقاطعة احصين بسلا الجديدة، وتبادل معه السب والشتم، قبل أن يوجه إليه طعنة بواسطة سلاح أبيض، ويلوذ بالفرار.

واستنادا إلى نفس المصدر، مرت أيام على وقوع الاعتداء الذي تعرض له شقيق المتهمين، وفي يوم الجريمة، مر المعتدى عليه أمام ورشة النجارة التي يمتلكونها، واستفزهم بعبارات مشينة اعتبروها "مسيئة إلى الدين الإسلامي"، كما سب الذات الإلهية، على حد قولهم، الأمر الذي أثار عضبهم، خصوصا أنهم متدينون ويحملون مرجعيات إسلامية متشددة، فأجمعوا على مطاردته، والانتقام منه.

وقد حمل المتهمون قضبانا حديدية وأدوات أخرى تستخدم في مهنة النجارة، ولاحقوا الهالك لمئات الأمتار، إلى أن تمكنوا من محاصرته، قبل أن يشرعوا في الاعتداء عليه بالضرب والجرح.

طريقة صحيحة 100%
الكاتب : كمال المغترب
التاريخ : في 28 يوليوز 2012 على 22h58
إذا كان هذا المجرم قد تلفظ بهذه العبارات فهذه أفضل طريقة للتخلص من هذا النوع من البشر وعددهم كبير في المغرب. إنها عبرة! فالسلطات لن تقوم بفعل أي شيء لحمايتنا من هؤلاء الأوباش وحاملي السكاكين والسيوف ... هم كثرة على جنبات الطرق. انا مع حمل السلاح لمواجهة هؤلاء الجبناء الذين يعتدون على الحرمات. فحمل السلاح بطريقة شرعية سيمكننا من الدفاع عن كرامتنا وحياتنا من المجرمين. إلى متى نصبر على أعراضنا في بلد كثر فيه الإجرام ولاأحد يدافع عنا؟
متطرفون
الكاتب : jandouba
التاريخ : في 28 يوليوز 2012 على 14h07
الاسلام بريئ منهم ليس اسلاميون اكتبوا مجرمون علاش تكتبو اسلاميون توسخ اسم الاسلام لا يجوز هذا ...