القائمة

مقالة

احتجاز لاعب مغربي بفندق في إيران

قامت إدارة نادي فريق "بيرشي طهران" باحتجاز اللاعب المغربي الأصل البلجيكي الجنسية إبراهيم المعروفي في أحد فنادق العاصمة الإيرانية طهران، بعدما سحبت منه جواز سفره .

نشر
DR
مدة القراءة: 2'

قرار سحب جواز سفره ومنعه من مغادرة إيران اتخدته إدارة النادي الإيراني بعدما تفاقمت المشاكل المالية بين اللاعب وإدارة الفريق إلى حد أن مستحقات اللاعب المغربي الواجب دفعها له من قبل نادي"بيرشي طهران" بلغت حوالي 145 مليون سنتيم.

بعض وسائل الإعلام قالت أن المعروفي اللاعب السابق لفريق الوداد البيضاوي وأنتر ميلان الإيطالي، و الذي يبلغ من العمر 23 ربيعا، يعيش وضعية صعبة في إيران، منذ توقيعه لفريق العاصمة طهران بداية السنة الجارية وبالضبط خلال فترة الانتقالات الشتوية، فبعد مرور فترة وجيزة وجد اللاعب نفسه خارج حسابات الفريق الذي لم يلتزم ببنود العقد الذي يربط الجانبين، خاصة فيما يتعلق بالشق المالي.

مراد بوشيخي وكيل هذا اللاعب ، اتصل بالسفارة البلجيكية في طهران من أجل إيجاد حل لهذا المشكل غير أنها فشلت في إيجاد حل للاعب إبراهيم المعروفي، و بعد ذلك حاول بوشيخي طرق أبواب السلطات المغربية علها تساعد هذا اللاعب الواعد على إيجاد حل يخرجه من الأزمة التي وقع فيها، غير أنه اصطدم بواقع العلاقات المغربية الإيرانية المقطوعة منذ سنة 1999.

و لم يبقى لهذا اللاعب إلا أن يرفع قضيته للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" والمحكمة الرياضية الدولية لإنصافه. ورد البعض سبب سحب جواز سفره منه إلى رغبة الفريق الإيراني بتنازل اللاعب عن مستحقاته المالية.

يذكر أن إبراهيم المعروفي سبق و أن مارس بأندية أوربية كبيرة من قبيل أندرليخت البلجيكي وإيندهوفن الهولندي وإنتبر ميلان الإيطالي، إضافة إلى الوداد البيضاوي، كما سبق له أن دافع مرات عدة عن قميص المنتخب الوطني الأولمبي.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال