القائمة

مقالة

عائشة الشنا : عدد الأطفال خارج مؤسسة الزواج سيصل سنة 2030 إلى خمسين في المائة [فيديو]

دقت عائشة الشنا رئيسة جمعية "التضامن النسوي" ناقوس الخطر و قالت في تصريح خصت به قناة تونسية أن عدد الأطفال الذين سيولدون خارج مؤسسة الزواج سيبلغ 50 في المائة خلال العشرين سنة المقبلة.

نشر
DR
مدة القراءة: 1'

قالت رئيسة جمعية "التضامن النسوي" عائشة الشنا في تصريح لقناة نسمة التونسية  أنه بحسب بحث قامت به جمعية "انصاف" فقد ولد ما بين سنتي 2003 و2009 أكثر من 500 ألف طفل في إطار علاقات خارج مؤسسة الزواج. 
و سبق لعائشة الشنا أن قالت خلال ندوة نظمتها أسبوعية "المشعل" بالدار البيضاء أن  إحصاءا أجري ما بين 2003 و2009، كشف عن أرقام جد مخيفة، تتمثل في أن 500 ألف طفل رأوا النور خارج مؤسسة الزواج من طرف 200 ألف أم عازبة، وأنه يولد يوميا 100 طفل خارج إطار الزوجية، و أضافت الشنا أن الإحصائيات تؤكد أنه في سنة 2030 سيبلغ عدد الأطفال المزدادين خارج مؤسسة الزواج حوالي 50 في المائة، و دعت إلى تدخل المسؤولين لإيجاد الحلول الملائمة للحد من هذه الظاهرة.

وأضافت أن 24 طفلا يتم التخلي عنهم في الشارع يوميا، مؤكدة أن الأم العازبة وابنها يكلفان الجمعية مبلغ أربعة ألاف درهم شهريا لمدة ثلاثة سنوات، إلى أن تغادر الأم العازبة المركز بعد تهييئها نفسيا، للاندماج من جديد داخل المجتمع ومصالحتها مع عائلتها وتسجيل إبنها في دفتر الحالة المدنية.

الانحراف وطهور افات
الكاتب : ughx
التاريخ : في 21 ماي 2014 على 13h05
لو انه كان في دين اسلام بالمغرب اطن ممكن تقلل تسبة الدعارة على الاقل لكن الجهل ثم الفقر ثم عدم اتجمل مسؤولية المسؤولين .كل هذا راجع للمصلحة الخاصة التي ادت الى الانحرافات .