القائمة

مقالة

وزير الداخلية الجزائري: قضية فتح الحدود ستحل في وقت قريب

نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء عن وزير الداخلية الجزائري دحو ولد قابلية٬ اليوم الأحد بالرباط٬ قوله إن قضية فتح الحدود البرية بين المغرب والجزائر ستجد حلها "في وقت ليس ببعيد".

نشر
DR
مدة القراءة: 1'

و أضاف وزير الداخلية الجزائري خلال لقاء مع الصحافة تلا اختتام اجتماع لوزراء داخلية دول المغرب العربي قائلا، إن الحدود بين البلدين لن تبقى مغلقة دائما٬ مشيرا إلى أن فتحها يحتاج "لبعض الإجراءات وحل بعض النزاعات العالقة" التي لا علاقة لها بالأمور السياسية.

وأكد أن حل هذه القضية يستجيب لطموحات شعبي البلدين الشقيقين٬ مذكرا في هذا الصدد بأن الزيارة الأخيرة لوزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد سعد الدين العثماني إلى الجزائر٬ ساهمت في تسطير أجندة في هذا الاتجاه . وشدد على أن البلدين في حاجة إلى التشاور حول "الآليات" المتعلقة بفتح الحدود، وزاد قائلا "ليس هناك شروط مسبقة٬ بل يجب خلق مناخ ملائم " مضيفا في هذا الإطار أن هناك اجتماعات جارية وقرارات سيتم اتخاذها لتسوية القضايا الخلافية. 

وتضمن جدول أعمال اجتماع وزراء داخلية بلدان اتحاد المغرب العربي الذي افتتحت أشغاله اليوم ٬على الخصوص التعاون المغاربي في المجالات الأمنية ومحاربة الإرهاب.

جدير بالذكر أنه سبق  لدحز ولد قابلية أن قال قبل أيام  أن مسألة فتح الحدود مع المملكة المغربية يندرج في إطار الملفات السياسية الكبرى، التي يستدعي الحديث عنها الوقوف عند عدد كبير من الملفات.

ززن
الكاتب : zsahara
التاريخ : في 22 أبريل 2013 على 13h34
لا نريد فتح الحدود ولكن فتح القلوب اولا
المغاربة الفوا مغربا مغلقا في الشرق واتوعبوا ان مجاورة البحر ارحم من البر
لا نريد من الجزائر ان تفتح الحدود وهي غير مقتنعة او كانها تفتح لنا ابواب الجنة
اننا شعب يعي جيدا اين جنته ولكن فتح الحدود لاسباب انسانية يمكنها الا تفتح الحدود ولكن تنظم رحلات بين المغرب والجزائر برا حتى اذا اردت تحت اشراف الامم المتحدة للتخفيف من معانات الاسر والافراد الذين يوجدون على الضفتين ولا يترك بين ايدي العصابات العابرة لهذه الحدود والتي تنتهز الظرفية لصالحها وتعاسة المجتمع المغربي والجزائري