القائمة

مقالة

صحف اليوم: اعتقال جندي قتل زملاء له باستعمال سلاحه الوظيفي

نبدأ جولتنا المعتادة في أبرز ما تناولته الجرائد الوطنية في عددها لنهار اليوم من جريدة الصباح التي أفادت أن الدرك الحربي التابع للقيادة العسكرية للمنطقة الجنوبية اعتقل جنديا بتهمة القتل باستعماله سلاحه الوظيفي  حيث أخضعته منذ أمس الأربعاء للبحث .

نشر
DR
مدة القراءة: 3'

و تعود تفاصيل الحادث حسب نفس اليومية عندما أطلق جندي المشتبه فيه حوالي الساعة الرابعة والنصف من زوال أمس الأربعاء النار من سلاحه الوظيفي، وهو عبارة عن بندقية من نوع كلاشينكوف واستهدف ثلاثة من زملائه يفوقونه درجة، من حيث الراتب العسكرية وأرداهم قتلى    

 

و لفظ العسكريون الثلاثة أنفاسهم الأخيرة جراء الجروح الخطيرة التي أحدثتها الطلقات النارية العشوائية المسددة باتجاههم.

وتؤكد مصادر اليومية أن أسباب الحادث المأساوي ما تزال مجهولة ويجري حاليا التحقيق مع المشتبه به.

نفس الجريدة أفادت  أن غليانا داخل حزب التجمع الوطني للأحرار بسبب عدم إفصاح مزوار عن لائحة الوزراء المقترحين باسم الحمامة للاستوزار، مضيفة أن مزوار يعرف جيدا أن الكشف مبكرا عن الأسماء المقترحة من شأنه أن يتسبب في اندلاع معارك تنظيمية داخل حزبه.

أما جريدة الخبر فقد ذكرت أن تونس لم تعد وحدها من تصدر الفتيات العازبات للمشاركة بفروجهن في الجهاد بسوريا، فقد انتقلت العدوى إلى جارتها الجزائر أيضا والتي بدأت شاباتها تحزمن الحقائب.

وتضيف يومية الخبر في عدد الغد أن العشرات من الفتيات الجزائريات المنحدرات من منطقة الواد بدأن مسيرتهن من أجل الوصول إلى سوريا ووضع أنفسهن رهن إشارة المقاتلين ضد نظام بشار الأسد.

وحسب نفس المصدر فإن الصحف الجزائرية قد أكدت أن هذه الهجرة تمت بمحض إرادة الفتيات و عن طيب خاطر وبتمويل من بعض التيارات الإسلامية هناك.

أما جريدة الأخبار فقد أفادت أن رئاسة الحكومة بررت تعيين رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، لموظفة مرتين في منصب المفتش العام بالمندوبية السامية للتخطيط بكون لجنة دراسة الترشيحات أغفلت أحد الشروط المنصوص عليها في القرار المتعلق بفتح باب الترشيح لشغل المنصب المذكور.

نفس الجريدة أفادت أن رجال الشرطة القضائية بمدينة الجديدة، ألقوا القبض على شخص يتحدر من إقليم طاطا، ويشتغل مساعد تاجر، في محل لبيع المواد الغذائية واقتادوه إلى مقر المصلحة الأمنية، على خلفية اغتصاب أربعة أطفال، بعد أن واجهته الضابطة القض ائية لدى فرقة الأخلاق العامة بالأفعال المنسوبة إليه، والتي اعترف بارتكابها، حيث مارس الجنس على ثلاثة أطفال أشقاء أكبرهم يبلغ من العمر سبع سنوات، بالإضافة إلى طفل آخر لم يتعد سنه ثمانية عشر شهرا.

أما جريدة أخبار اليوم فقد كتبت أن صفوف حزب "العدالة والتنمية" تعيش على إيقاع جدل وغضب من إقدام رئيس النيابة العامة، أي وزير العدل والحريات مصطفى الرميد، على تحريك الدعوة العمومية على خلفية "قانون الإرهاب"، إذ ارتفعت أصوات معارضة لمتابعة أنوزلا "بقانون الإرهاب"، من قبيل صوت عبد الصمد الادريسي القيادي  في الحزب الذي قال لنفس الجريدة، إن متابعة صحافي بقانون الارهاب "أمر مبالغ فيه" مضيفا "أنا لا أتفق شخصيا مع محاكمة أنوزلا بقانون الارهاب".

ونختم جولتنا من جريدة المساء التي قالت إنه سيتم الاعلان عن ميلاد حكومة عبد الإله بنكيران الثانية يومه الجمعة أو يوم غد السبت، باستقبال الملك محمد السادس في القصر الملكي بطنجة للوزراء الجدد وتسليمهم ظهائر تعيينهم وأدائهم القسم. وحددت نفس الجريدة، الأسبوع القادم كموعد نهائي لميلاد الحكومة المرتقبة بعد وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق الذي ستتمخض عنه الأغلبية الجديدة، إلى ذلك نفى نفس الخبر، أن يكون قد حصل اتفاق  أو تم التوصل إلى توافق شامل حول كل الجوانب المرتبطة بموضوع تشكيل أغلبية حكومية جديدة.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال