القائمة

مقالة

صحف اليوم: شباط يصف الحكومة بحكومة الحيوانات التي لا تفهم إلا لغة الحيوانات

نبدأ جولتنا اليومية في أبرز ما جاء في الصحافة الوطنية من جريدة أخبار اليوم التي كشفت أن حميد شباط  الأمين العام لحزب الاستقلال، دافع عن مشاركة الحمير في السياسة  في إشارة للجدل الذي أثاره استخدام الحمير في تظاهرة الحزب الأخيرة بالرباط .

نشر
DR
مدة القراءة: 3'

ونقلت الجريدة عن شباط قوله إن الحكومة الحالية هي حكومة الحيوانات وماتتفهم غير لغة الحيوانات، فمن يستخدم لغة العفاريت والتماسيح لن يواجه إلا بنفس لغة الحيوانات.

نفس الجريدة ذكرت أن عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، اضطر إلى اصدار استدراك لمعالجة خطأ مادي وقع في الجريدة الرسمية عدد 6182 والمتعلق بنظام المقايسة، حيث أضاف بنكيران في تعديله للمادة الثالثة من القرار الذي ما زال يثير الكثير من الجدل داخل الأوساط السياسية و الشعبيىة، مفردتي "الساعة الأولى" من اليوم السادس عشر من كل شهر وهو التوقيت الذي تتم فيه مراجعة الأسعار الأساسية القصوى التي تباع بها للعموم المحروقات التي تخضع لنظام المقايسة حيث كانت الصيغة الني نشرتها الأمانة العامة للحكومة تتحدث فقط عن اليوم السادس عشر من كل شهر. 

أما جريدة المساء فقد ذكرت أن قرار تنفيذ المقايسة خلف العديد من التعليقات والملاحظات من طرف أحزاب الأغلبية الحكومية، خاصة حول طريقة تنزيله والتوقيت المناسب لفعل ذلك, هذا ما أكده نجيب بوليف وزير الشؤون العامة والحكامة عندما حل ضيفا على منتدى وكالة المغرب العربي للأنباء حيث تابع قائلا : "حصلنا في الأخير على موافقة كافة أحزاب الأغلبية للقيام بهذه الخطوة، ليصبح القرار بذلك قرارا للحكومة، وليس قرارا لحزب العدالة والتنمية". 

وأضاف بوليف أن "المغاربة لا يمكنهم النزول إلى الشارع، والانخراط في عملية تصفية حسابات بين السياسيين، وكلنا رأينا حجم تلك المسيرة، مما يدل على أن المغاربة يعرفون بوعيهم أن ما قمنا به هو في صالحهم، وأنه لا يمكن للبعض إن يدعوهم للنزول إلى الشارع من أجل زيادة بعض السنتيمات".

في خبر آخر أفادت الجريدة بأن المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار والأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية يعيشان على إيقاع الغموض بخصوص مفاوضات تشكيل النسخة الثانية من حكومة بنكيران. مضيفة أن ثلاثة أشخاص من الحزبين هم من يملكون المعطيات المتعلقة بالمفاوضات حيث يتعلق الأمر بكل من عبد الإله بنكيران ونائبه عبد الله باها وصلاح الدين مزوار وهم يفرضون تعتيما شديدا على قيادات الحزبين خوفا من تسريب نتائج المفاوضات. وأضافت الجريدة أن صلاح الدين مزوار أصبح يتحاشى الرد على هواتف بعض قياديي حزبه حرصا منه على تفادي الأسئلة المتعلقة بتشكيلة الحكومة.

وبخصوص جريدة الصباح فقد قالت إن جبهة البوليساريو فتحت مكاتب وساطة بموريتانيا لدعم انفصاليي الداخل ماليا ، أن هذه المكاتب تتكلف بصرف تعويضات هؤلاء الانفصاليين بعد كل شغب يقومون به في الأقاليم الجنوبية المغربية، إذ يحصل المراهق في أحداث الشغب على ما بين 50 و200 درهم والمنحة تتضاعف لصناع الزجاجات الحارقة.

وأضافت، أن البوليساريو وحليفتها الجزائر لجأت إلى إحداث مكاتب للوساطة، بعدما انكشف دور الجزائر في إثارة البلبلة والشغب داخل الأقاليم المغربية، ولجأت إلى هذه الوساطة لضمان عدم مراقبة حجم المبالغ المالية التي ترصدها الجزائر للانفصاليين لتخريب مؤسسات عمومية مغربية.

 وأصبحت العناصر الانفصالية نفسها ، تنتقل باستمرار إلى الحدود المغربية الموريتانية بدعوى التجارة في السيارات وفي قطع الغيار في المنطقة المعروفة ب"قندهار"، قبل أن تتصل بموريتانيين أسسوا مكاتب، للتوصل بالمال من البوليساريو وتسيلمه لانفصالي الداخل.

ونختم جولتنا من جريدة الأخبار التي كشفت أن وزير الشؤون العامة والحكامة نجيب بوليف، شدد في منتدى وكالة المغرب العربي للإنباء يوم أمس، على أن أخر مستجدات تشكيل نسخة حكومة بنكيران الثانية، هي ما كشف عنها بنكيران قبل أيام، حيث قال هذا الأخير أن لائحة الوزراء جاهزة ولم يتبق سوى تقديمها للملك.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال