القائمة

مقالة

صحافة اليوم: زيادة مرتقبة في أسعار الخبز، وجنرال إسرائيلي يقر بوجود 300 عميل للموساد في المغرب

نبدأ جولتنا اليومية في أهم ما جاء في أبرز الصحافة الوطنية من جريدة المساء التي ذكرت في عددها لنهار اليوم أن أرباب المخابز يستعدون حاليا لعقد اجتماع حاسم يوم الأربعاء بالدار البيضاء، من أجل الحسم في قرار الزيادة في أسعار الخبز، وهو ما يمكن أن يشكل ضربة جديدة للقدرة الشرائية للمواطن، في الوقت الذي مازالت الحكومة تنهج أسلوب المماطلة في حل المشاكل العالقة مع المهنيين، متذرعة بانشغالها بملف إعادة ترميم الحكومة. 

نشر
DR
مدة القراءة: 3'

و يأتي هذا الاجتماع ، في سياق الخطوات التي تتبعها النقابة الوطنية الموحدة لأرباب المخابز والحلويات، من أجل تعبئة المهنيين لاتخاذ القرار المناسب.

وفي خبر آخر ذكرت اليومية ذاتها أن مسودة مشروع قانون الصحافة الإلكترونية سيشكل جزء من مدونة الصحافة والنشر بالمغرب، ولن يكون معزولا عنها، وأن هذه المسودة هي الصيغة التي انتهت إليها لجنة الكتاب الأبيض لتأهيل الصحافة الإلكترونية قبل رفعها إلى اللجنة العلمية الاستشارية لمدونة الصحافة والنشر للاشتغال عليها. وأن مشروع قانون الصحافة الإلكترونية نص على أن حرية الصحافة مضمونة ولا يمكن تقييدها ولا يجوز حجب موقع الصحيفة إلا بمقرر قضائي.

أما جريدة أخبار اليوم فقد أفادت بأن طريق تشكيل حكومة بنكيران في نسختها الثانية ما زالت تعد بمفاجآت جديدة ، و آخر مفاجأة أن حقيبة الخارجية ستذهب إلى صلاح الدين مزوار ، في حين سعد الدين العثماني مرشح بقوة لمغادرة منصبه الوزاري ، و قد أخبر بنكيران العثماني رسميا بهذا القرار و رد هذا الأخير عليه بالقول أنا مع مصلحة البلاد سواء كنت في الوزارة أو خارجها .

وأضافت الجريدة، أن خروج العثماني من الوزارة قد تكون وراءه محاولة لخلق اضطربات داخلية وسط الحزب خاصة أن بنكيران كان دائما يبدي انتقاداته للعثماني الذي لا يوجد ود بينه وبين الأمين العام الحالي منذ وقت طويل أيام كان بنكيران شبه مهمش من قيادة الحزب وكان العثماني في قلب القرار السياسي.

كما ذكرت الجريدة أنه بعد أن انتقد الملك بصراحة التدبير الحكومي لملف التعليم، وبعد تعيين المستشار الملكي عمر اعزيمان على رأس المجلس الأعلى للتعليم، يبدو أن القصر يتجه إلى استعادة هذا الملف الحساس والشائك من يد الحكومات بمبرر أن الزمن السياسي لا يتلاءم مع الزمن الإصلاحي الطويل.

  وفي خبر آخر قالت الجريدة ذاتها أن مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، أوضح أن ملف بيت الأمين العام لجماعة العدل والإحسان، محمد العبادي، تطور من ملف قضائي بعد عدم رضوخ قادة جماعة العدل والإحسان لقرار والي الجهة الشرقية بإغلاق بيت العبادي الذي كان يستعمل في اجتماعات الجماعة وكسر أختام الولاية سنة 2006 وهو ما استدعى فتح ملف جنحي من طرف القضاء الذي قال كلمته في إدانة العبادي بسنة حبسا نافذا منذ سنة 2007 بعد اللجوء إلى كل مراحل التقاضي.

وبخصوص جريدة الصباح فقد كشفت أن قيادات التحالف الحكومي تسارع الخطى من اجل الإفراج عن النسخة الثانية من الحكومة قبل موعد افتتاح السنة التشريعية الجمعة المقبل، وذلك لتكون الحكومة قادرة على تنزيل ورش الجهوية الموسعة كما نص عليها الدستور الجديد.

وفي خبر آخر قالت الجريدة إن انفجار محرك سيارة الذي كاد أن يودي بحياة تاجر صيني بمرأب مجمع سكني بدرب عمر بالبيضاء. مضيفة أن هذا الإنفجار له علاقة بحادث الإعتداء على صيني بواسطة سلاح ناري وقضبان حديدية في غشت الماضي بملتقى شارع الزرقطوني ومحمد السادس(مديونة) لكون الصيني صاحب السيارة المنفجرة خضع للتحقيق على ذمة القضية نفسها، مما يرجح تصفية حسابات وراء تفخيخ سيارة الصيني.

ونخيم جولتنا من جريدة الخبر التي أوردت أن أن الجنرال آموس يادلين، مدير الاستعلامات العسكرية الإسرائيلية، كشف أن عدد عملاء الموساد في المغرب يقدر بـ 300 شخص بين أعوان أجانب ومتعاونين مغاربة. مضيفة أن عمل هؤلاء ينصب على المغرب والجزائر على حد سواء.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال