القائمة

مقالة

صحف اليوم: 32 ألف امرأة مغربية يتعرضن للعنف الجنسي في أماكن العمل

نبدأ جولتنا اليومية من جريدة المساء التي قالت إن رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران أبدى، خلال لقاء حزبي بالقنيطرة، دفاعا مستميتا عن الزيادات الأخيرة التي أقرتها الحكومة وقال إن الرفع من أسعار المحروقات كانت له مبرراته الاقتصادية لخصها في إنقاذ ميزانية البلاد من الخراب.

نشر
DR
مدة القراءة: 2'

وفي خبر آخر قالت الجريدة إن وزارة العدل والحريات كشفت عن معطيات صادمة حول تنامي ظاهرة اغتصاب الأطفال في المغرب، فبحسب أرقام للوزارة فإن عدد المتابعين في ملفات الاغتصاب سنة 2011 وصل إلى 632 شخصا. معطيات أخرى سجلها المرصد الوطني لحقوق الطفل تشير إلى تسجيل ما يقرب من 26 ألف حالة اعتداء على الأطفال تمثل الاعتداءات الجنسية منها نسبة 80 بالمائة و20 بالمائة منها فقط يعرض على القضاء.

وننتقل إلى جريدة أخبار اليوم التي نقلت عن ابن كيران قوله: "وعودنا برفع الحد الأدنى للأجور إلى 3000 درهم سنحققها عند نهاية الولاية الحكومية". كلام بنكيران حسب الجريدة في لقاء حزبي بالقنيطرة، حيث أكد إن الحزب سيفي بالوعود التي قطعها على نفسه خلال الانتخابات الأخيرة، وأثار بالتحديد قضية الرفع من الحد الأدنى للأجور مؤكدا أن هذا الوعد ما يزال قائما وسيتحقق عند نهاية الولاية الحالية. رئيس الحكومة أبرز أن الحزب حافظ على موقعه في قيادة الحكومة كما حافظ على استقرار البلاد في محيط متقلب.

وكتبت الحكومة أن الحكومة أربع دراسات لتحسين ولوج المنتوجات المغربية للأسواق الخارجية. حيث يرتقب أن تطلق الحكومة خلال السنة المقبلة عدة إجراءات لتطوير وإنعاش الصادرات وتحسين موقع المغرب داخل الأسواق الخارجية حيث تعتزم وزارة التجارة الخارجية إنجاز عدة دراسات لتقييم آثار الاتفاقيات التجارية التي وقعها المغرب لتحسين اتخاذ القرار الاستراتيجي في مجال التجارة الخارجية.

وبخصوص جريدة الصباح، فقد تحدثت عن مشروع قانون يثير أزمة فصل السلط ويقيد شروط الولوج إلى أرشيف مؤسسات الدولة. حسث كشفت مصادر أن القانون التنظيمي للجن تقصي الحقائق كما قدمته الحكومة وتبدأ مناقشته، اليوم الثلاثاء داخل لجنة العدل والتشريع بمجلس النواب، يرتقب أن يثير جدلا واسعا بسبب اللبس الذي طال بعض مضامينه وخاصة فيما يتعلق بالفصل بين السلط وتشكيل لجن للتقصي في قضايا معروضة على القضاء.

ونختم جولتنا من جريدة الخبر التي قالت إن 32 ألف امرأة مغربية يتعرضن للعنف الجنسي في أماكن العمل. حيث كشفت بسيمة الحقاوي وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية أن العنف في أماكن العمل يمثل 16 بالمائة من حالات العنف المسجلة موضحة أن 32 ألف امرأة يتعرضن للعنف في أماكن يفترض أن يؤطرها القانون.

عن وكالة المغرب العربي بتصرف

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال