القائمة

مقالة

كتاب فرنسي يتحدث بالصورة عن تحقيق رمضان للعدالة الاجتماعية والمساواة

أصدر المصور الفرنسي فيليب بيكارت، كتابا مصورا جديدا يتناول وقت الإفطار خلال شهر رمضان في مدينة الرباط وماجاورها. 

نشر
DR
مدة القراءة: 1'

وقال بيكارت في حوار خص به موقع قناة "فرانس 24"، إن كتابه يتطرق إلى الوقت الخاص بالإفطار بالنسبة لمختلف الفئات الاجتماعية وأحياء المدينة سواء كانت من الأحياء الشعبية أو أحياء الأغنياء "الفيلات".

وأكد أن كتابه الجديد سمح له ب"اكتشاف المساواة الموجودة بين الناس سواء مهندسون، عمال، أو عمال نظافة، فإن الجميع يقوم بالإفطار في نفس الوقت وبنفس الطريقة تقريبا". موضحا أن "هناك بعض الفروق بالنسبة لنوعية المأكولات المتوفرة فوق المائدة سواء كانت بسيطة أو ثرية، لكن هناك دائما نفس المكونات مثل التمور، الحليب، البيض".

وقال المصور "المهووس" بسحر الشرق والعالم العربي والإسلامي، عن سر اختيار المغرب تحديدا "لقد عشت في الرباط وكنت قد تلقيت دعوات من أصدقاء من المغرب لحضور الإفطار خلال شهر رمضان، هذا ما دفعني إلى التفكير في التعمق أكثر في الموضوع، ورؤية عن قرب كيف يتم هذا الإفطار لدى مختلف الفئات والأوساط".

وأضاف المصور الفرنسي في ذات الحوار أن تأثير رمضان يتعدى الجانب الديني إلى جوانب أخرى، حيث قال "وجدت أن التنظيم الاجتماعي تغير، وأن الحياة الاقتصادية لا يكون لها نفس الوتيرة مثلها في باقي الأيام مثله في شهر رمضان، كنت أريد أن أظهر هذا الجانب من خلال الكتاب تحديدا".

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال