القائمة

مقالة

أمريكا: إمام وأمير مسجد يحاولان قطع يد سارق

أعلنت شرطة مدينة فيلاديلفيا بالولايات المتحدة الأمريكية، إيقاف "أمير" مسجد يدعى ميري ميتشال رفقة إمام مسجد، حاولا تطبيق "حد السرقة" على مصل مشتبه في سرقة أموال المسجد.

نشر
ميري ميتشال، "أمير مسجد الرزاق الكريم غرب فيلاديلفيا"
مدة القراءة: 1'

وذكر الموقع الالكتروني لقناة "الحرة" الأمريكية أن الموقوفان استدرجا الضحية البالغ من العمر 46 سنة إلى خلف مسجد "الرزاق الكريم"، غرب فيلاديلفيا، وحاولا قطع يده بواسطة ساطور.

ونقل الضحية إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، خصوصا بعد إصابته بتمزق شديد في الأنسجة الرابطة على مستوى معصمه الأيمن. وسيحتاج إلى عملية تجميل تقويمية.

وكانت وحدات الشرطة قد نشرت الخميس مذكرة بحث عن المتهمين، قبل إلقاء القبض على ميتشال الجمعة وضبط الساطور الذي استعملاه لقطع يد الضحية. ولم توقف الشرطة بعد إمام المسجد البالغ من العمر 35 سنة.

ويتابع المتهمان بتهم "الاعتداء الشنيع والتآمر وجرائم أخرى ذات صلة".

الحادث أثار استغراب العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة الأمريكية، خصوصا وأنه يقع في بلدهم وليس في منطقة الشرق الأوسط، التي تنتشر فيها العديد من التنظيمات المسلحة المتطرفة، والتي تحاول فرض فهمها المتشدد للشريعة الاسلامية.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال