القائمة

مقالة

المغرب يعلن تفكيك "خلية إرهابية" تجند مقاتلين لصالح "داعش"

أعلنت السلطات المغربية، اليوم الجمعة، عن تفكيك "خلية إرهابية" يعمل أعضاؤها على "استقطاب وتجنيد مقاتلين مغاربة قصد تعزيز تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق (داعش)".

نشر
DR
مدة القراءة: 2'

وقالت وزارة الداخلية، في بيان لها اليوم تلقت وكالة الأناضول نسخة منه، "تمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وبتعاون مع المصالح الأمنية الإسبانية، من تفكيك خلية إرهابية ينشط أعضاؤها بكل من منطقتي الناظور، ومليلية في استقطاب وتجنيد مقاتلين مغاربة قصد تعزيز تنظيم الدولة الإسلامية بسوريا والعراق".

وأشارت الوزارة إلى أن الخلية "المكونة من 9 أفراد، تم توقيف 8 منهم في مدينة الناظور، وعضو آخر في مدينة مليلية، كانوا على صلة بأعضاء من خليتي التوحيد، والموحدين، اللتين تم تفكيكهما في مايو الماضي بمنطقة الناظرو المغربية".

ولفتت الوزارة إلى أن أعضاء هذه الخلية "على صلة أيضاً بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بشمال مالي، وأن شقيق قائد هذه الخلية (لم تحدد اسمه) نشط في صفوف هذا التنظيم سنة 2012، قبل أن يلتحق بتنظيم داعش".

وأضافت "زعيم هذه الخلية (لم تحدد اسمه) ضالع في عدة أعمال إجرامية كالسرقة بالعنف تحت ذريعة ما يصطلح عليه بـالفيء، فيما يلجأ باقي أفراد الخلية إلى أعمال التهريب، والإتجار في السيارات المسروقة، بهدف تمويل التحاق عناصرها بالأراضي السورية والعراقية".

وأوضحت الوزارة في بيانها أن السلطات المغربية المختصة ستقدم أفراد الخلية المشتبه فيهم إلى العدالة، فور انتهاء التحقيقات الجارية.

وتشن الولايات المتحدة ودول أخرى حليفة لها، حالياً، غارات جوية في العراق وسوريا، تستهدف مواقع لـ "داعش"، الذي يسيطر على مساحات في البلدين الجارين، وأعلن في يونيو الماضي قيام ما أسماها "دولة الخلافة.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال