القائمة

مقالة

إيطاليا: استقالة رئيس هيئة قضائية بسبب المغربية كريمة المحروق

في تطور جديد شهدته قضية اتهام رئيس الوزراء الايطالي الاسبق سيلفيو بيرلسكوني بالتورط في ممارسة الجنس مع المغربية كريمة المحروق الملقبة بروبي عندما كانت قاصرا، قرر إنريكو ترانفا رئيس محكمة الاستئناف بميلانو، والذي حكم ببراءة بيرلوسكوني، تقديم استقالاته.

نشر
المغربية كريمة المحروق الملقبة بروبي
مدة القراءة: 2'

وأكدت وسائل إعلام إيطالية، أن استقالة رئيس محكمة الاستئناف كانت بسبب اعتراضه على الحكم المتخذ بالأغلبية، حيث أقر قاضيان آخران بالموافقة على براءة بيرلسكوني من التهم المنسوبة إليه.

وتأتي استقالة إنريكو ترانفا البالغ من المعر 70 سنة، بعد 39 عاماً من الخدمة في سلك القضاء بإيطاليا، وأيضا قبل خمسة عشر شهرا من إحالته على التقاعد.

وكانت محكمة الاستئناف الثانية بميلانو قد قضت خلال شهر يوليوز الماضي، ببراءة سلفيو برلسكوني، من تهمة الابتزاز وممارسة الدعارة مع قاصر، في قضية "المغربية كريمة المحروق"، الشهيرة بـ"روبي".

وفيما يتعلق بتهمة الابتزاز، رأى القضاة أنها غير موجودة، فيما قالوا بشأن الدعارة أن "الأمر لا يمثل جريمة".

وسبق لمحكمة ميلانو أن قضت في حكم ابتدائي بالسجن سبع سنوات في حق بيرلسكوني في القضية ذاتها، قبل أن يتم نقض الحكم.

وكانت النيابة العامة قد اتهمت برلسكوني بإقامة حفلات بفيلا تابعة له قدمت الفتيات خلالها خدمات جنسية مقابل المال للضيوف.

ويتهم برلسكوني بممارسة الجنس مع روبي التي كانت قاصرا في عام 2010، وبتجاوزه الصلاحيات الادارية، حين اتصل في شهر ماي من سنة 2010 بقسم الشرطة وطالب بإطلاق سراح روبي التي كانت موقوفة بسبب حادث سرقة.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال