القائمة

مقالة

ولاية طنجة تنفي الترخيص لمؤسسة "الخط الرسالي" الشيعية

نفت ولاية طنجة في بلاغ لها نهار اليوم، الخبر الذي سبق للصحافة الوطنية أن تداولته قبل أيام، والذي يتحدث عن الترخيص لمؤسسة شيعية بمدينة طنجة.

نشر
DR
مدة القراءة: 1'

وجاء في بلاغ الولاية الذي توصل به الموقع "تداولت مؤخرا بعض المنابر الإعلامية الوطنية خبرا مفاده أنه تم الترخيص لما يسمى بالخط الرسالي لممارسة نشاط الطباعة والنشر بمدينة طنجة".

وأضاف البلاغ أنه "وتنويرا للراي العام الوطني والمحلي فإن السلطات المحلية بطنجة تنفي نفيا قاطعاً الترخيص لهذا الخط بممارسة أي نشاط له".

وسبق لعدة وسائل إعلام وطنية أن تحدثت عن حصول "الخط الرسالي" الذي يمثل الشيعة المغاربة المعتدلين، على ترخيص من أجل العمل بطريقة قانونية من خلال مؤسسة للدراسات، مما أثار موجة متباينة من ردود الأفعال.

وسبق لعصام الحسني، و هو عضو في مجلس إدارة مؤسسة "الخط الرسالي للدراسات والنشر"، ورئيس تحرير موقع "الخط الرسالي"، أن قال في حوار خص به موقع يابلادي قبل أيام، إن المؤسسة تأسست في مارس 2014 وليس الآن، بمدينة بفاس، وأنهم بصدد نقل المؤسسة إلى مدينة طنجة، لأن أغلب أعضاء مجلس إدارة المؤسسة يقيمون بهذه المدينة.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال