القائمة

مقالة

شيخ مغربي يدعو إلى تجفيف منابع التشيع في البلاد

لازالت قضية ترخيص المحكمة التجارية لمؤسسة "الخط الرسالي للدراسات والنشر" الشيعية للعمل بالمغرب، يثير الجدل، فبعد دعوات منع المؤسسة التي أطلقها رجال دين من داخل المغرب، جاء الدور على مغاربة العالم ليحذروا من فتح الباب للشيعة للعمل في المغرب تحت أي ذريعة كانت.

نشر
DR
مدة القراءة: 2'

وقال الشيخ المغربي مصطفى الشنضيض، رئيس المجلس الإسلامي المغربي في اسكندنافيا، في بيان " عن أمر التشيع في المغرب"، نشره موقع "إسلام مغربي"، جاء فيه أن "لا شك أن المغرب ولله الحمد كباقي دول العالم الإسلامي دولة مسلمة موحدة سنية" مضيفا أن المغرب بقي "يحافظ على هذه الثوابت رغم ما تخلل ذلك من محاولات مقلقة انتهت كلها بالفشل أما جدار أهل السنة المنيع المفعم بحب اتّباع النبي صلى الله عليه وسلم".

وأضاف الشنضيض قائلا "إن ما يحاوله بعض الناس من المزايدة علينا في حب آل البيت هو مجرد تطبيل في الماء".

ودعا إلى عدم "تكرار أخطاء وقعت فيها بعض الدول في معالجة هذه الظاهرة، حتى وصلت إلى احتراب في معارك كانت هي الخاسر الأكبر فيها".

كما دعا إلى "محاربة الشرارة الأولى للتشيع حتى لا نسميه ظاهرة لأنه ليس كذلك"، بحسب كلام ذات المتحدث.

ومن الطرق التي اقترحها الشيخ الشنضيض لمحاربة التشيع بالمغرب "نشر كتب ودوريات وملصقات تمتّن محبة أل بيت النبي صلى الله عليه وسلم، وتقوّي العلاقة بأمهات المؤمنين قاطبة"، و"تجفيف منابع التشيع الذي هو ضد اختيارات المغاربة منذ 14 قرنا". و"عدم فتح الأبواب الرسمية ولا المدنية لنشر عقيدة الحقد على الشيخين وعلى أم المؤمنين وعلى أئمة الإسلام، وكذا دعوى تحريف القرآن وعصمة الأئمة والبداء والرجعة ونحوها من الانحرافات".

ودعا أيضا إلى "التعامل بلطف من معتقي التشيع الجدد بالحوار والحجاج العلمي لطرد الشبهات والخرافات الدخيلة على فطرتهم". و "معاقبة من يدعو منهم إلى التجمعات غير المرخصة لخرق النظام العام والقنوات القانونية".

قفوهم انهم مسؤولون
الكاتب : المنصف
التاريخ : في 21 مارس 2015 على 08h19
اولا من يتحدث عن الشيعة ويتكلم عنهم تبين نابع عن حقد نفسي في داخله وليس عن دراية وبحث ،والدليل ان المتهجمين على الشيعة لم يكلفوا انفسهم بالبحث عن المواضيع المهمة بعقيدة الشيعة ومن اين جاءت واين سندها ومن رواتها وبما يتحققوا من ذلك عليهم بعد ذلك يصلحوا الامر ،ومثلا تحريف القرآن لماذا لم يكلف نفسه من يتهم الشيعة بالتحريف ان يتباحث مع قادة الشيعة ويرى من يحرف ومن يقول ان سورة التوبة كانت أطول منه الموجودة بسبب ان النبي غفل فجاءت صخلة فأكلت جزء منها وايظا عليه ان يبحث من قال ان القرآن الاصلي اكبر ومضاعف من قرآنكم وايظا نقول له نرجوا داعش سنية ام شيعية القاعدة سنية ام شيعية النصرة سنية ام شيعية جند الاسلام سنية ام شيعية فلماذا هويتهم النحر وقطع وحز الرؤس وحرق الناس في أقفاص وانظر الى الشيعة وحتى بغزو صدام الكويت يتعاونوا معه ضد الكويت لانه مجرم والمهم عليك بالاطلاع الكثيف ولا تتهم دون علم فالشيعة أصل الاسلام وعقائدهم مستوحية من القرآن وسنة النبي صلى الله عليه وآله والعترة الطاهرة وهي عصمةرالولاية وشكرا