القائمة

مقالة

دار الإفتاء المصرية: الاحتفال بعيد الأم جائز شرعا

قالت دار الإفتاء المصرية إن الاحتفال بعيد الأم جائز شرعا، ولا مانع منه ولا حرج فيه.

نشر
DR
مدة القراءة: 1'

وأضافت دار الافتاء أن الإسلام جاء لتكريم الإنسان بِغَضِّ النظر عن جنسه أو لونه، فإنه أضاف إلى ذلك تكريمًا آخر يتعلق بالوظائف التى أقامه الله فيها طبقًا للخصائص التى خلقه الله عليها، فكان من ذلك تكريم الوالدين اللذين جعلهما الله تعالى سببًا فى الوجود، وقرن شكرهما بشكره فقال تعالى: "وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِى عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِى وَلِوَالِدَيْكَ إِلَى الْمَصِيرُ".

وأضافت دار الإفتاء ردا على سؤال حول جواز الاحتفال بعيد الأم: "ومن مظاهر تكريم الأم الاحتفاء بها وحسن برها والإحسان إليها، وليس فى الشرع ما يمنع من أن تكون هناك مناسبة لذلك، يعبر فيها الأبناء عن برهم بأمهاتهم، فإن هذا أمر تنظيمى لا حرج فيه، ولا صلة له بمسألة البدعة التى يدندن حولها كثير من الناس".

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال