القائمة

مقالة

لجنة تنظيم مسابقة ملكة جمال المغرب تشدد الحراسة الأمنية على المتنافسات

أفادت جريدة الأخبار في عددها لنهار اليوم الثلاثاء، أن اللجنة المشرفة على مسابقة ملكة جمال المغرب التي ستجري في 23 ماي الجاري، بأحد الفنادق المصنفة بمدينة طنجة، استعانت بحراس أمن من خارج الفندق المستضيف للمتباريات على اللقب.

نشر
أرشيف
مدة القراءة: 1'

وحسب ذات المصدر فإن الهدف من هذا الاجراء هو تأمين تنقلات الحسناوات المشاركات في نسخة هذه السنة بين مرافق الفندق. ويأتي هذا بعد أن أكد أحد أعضاء اللجنة المنظمة أن عددا من المشاركات تعرضن للمضايقة من طرف بعض الزبائن، بينهم خليجيين، خلال تنقلهن بين أروقة الفندق مساء الأربعاء الماضي.

غير أن الجريدة قالت إن مدير المسابقة نفى هذه المعلومة، وأردف أن الهدف من تشديد الحراسة الأمنية هو تأمين سلامة المشاركات من باب المسؤولية الملقاة على عاتق اللجنة. في حين لم ينفي أو يؤكد أحد مسؤولي الفندق واقعة مضايقة المتسابقات مضيفا أن تواجد عدد كبير من الجميلات في فضاء مغلق يمكنه أن يكون محل اهتمام كبير من طرف الزبائن، غير أن احتمال التحرش بهن بما تحمله الكلمة من معنى أمر غير وارد.

وتبقى الاشارة إلى أن مسابقة ملكة جمال المغرب لم تجر منذ ثلاث سنوات، وتعتبر دورة هذه السنة الثانية بعد دورة سنة 2012 التي أجريت بمنتجع مازاكان بالجديدة.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال