القائمة

مقالة

سميرة سعيد: أنا مقصّرة في حق بلدي المغرب

قالت الفنانة المغربية المقيمة في مصر، سميرة سعيد لصحيفة "الراي" الكويتية إنها لم تكن تتوقع النجاح الكبير الذي تحقق لأغنية "مازال"، مشيرة إلى أن فكرة الأغنية كانت مجرد إهداء إلى جمهورها المغربي، الذي تحبه كثيرا وتشعر أنها مقصرة في حقه، بسبب عدم وجودها في بلدها المغرب، واستقرارها في مصر طوال السنوات الأخيرة.

نشر
DR
مدة القراءة: 2'

كما كشفت سميرة سعيد أنها اختارت أخيرا أغنية للشاعر محمد رفاعي، وألحان شريف تاج وتوزيع طارق مدكور، لضمها إلى الألبوم الذي من المقرر أن تتعاون من خلاله مع نادر عبدالله ووليد سعد ومدين ومحمد يحيى وآخرين.

وأضافت الفنانة المغربية أنها استقرت على أسماء عدد من الأغنيات، منها أغنية "حب" التي تقدمها بشكل موسيقي جديد، وهي من ألحان محمد رحيم وتوزيع مينو، وأغنية "هاوس" كلمات تامر حسين، وتوزيع محسن تيزاف المغربي عضو فرقة الراب "فناير"، وأغنية ثالثة بعنوان "ما تخصش غيري" من ألحان مدين، و"طيبة جدا" توزيع أسامة الهندي وأغنية "متغيرتش" من ألحان محمد يحيى وكلمات محمد عاطف وتوزيع خالد نبيل، و"زعلنا من بعض" كلمات الشاعر أحمد الصانع وألحان حمد العماري.

وأوضحت أنها تحاول أن تستمع باستمرار لكل ما هو جديد في عالم الموسيقى، كما أنها في بعض الأحيان تقوم بعملية تجديد لبعض الأغاني في الألبوم قبل نزوله إلى الأسواق، لتواكب كل جديد، وفي النهاية تقدم مشروعها الغنائي الجديد وتترقب ردود الفعل المختلفة، لتكون مقياسا لأعمالها الجديدة، لافتة إلى حرصها على التواصل مع جميع الآراء للوصول إلى أعلى درجة من التميز.

وأشارت، إلى أنها غالبا ما تبحث عن التجديد والاختلاف، خصوصا أنها قدمت أغانٍ كثيرة بأشكال موسيقية مختلفة، سواء كانت درامية أو إيقاعية، كما أنها بحاجة ماسة إلى التغيير وإلى التواصل مع جيل من كتاب الأغاني والملحنين والموزعين الذين يفكرون بشكل مختلف.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال