القائمة

مقالة

مراكش: إصابة 24 رجل أمن واعتقال 43 طالبا في مواجهات بجامعة القاضي عياض

نشبت يوم أمس الثلاثاء مواجهات عنيفة، بين طلبة جامعة القاضي عياض والسلطات الأمنية، خلفت إصابة 24 عنصرا أمنيا، فيما تم اعتقال 43 وأربعين طالبا.

نشر
DR
مدة القراءة: 2'

واندلعت المواجهات، بعد محاولة القوات الأمنية تفريق مظاهرة طلابية كانت متجهة نحو رئاسة الجامعة، للاحتجاج على تأخر صرف الشطر الثالث من منح الطلبة.

ونقلت وكالة المغرب العربي للأنباء عن السلطات المحلية بولاية مراكش قولها إن "24 من عناصر القوات العمومية أصيبت بجروح متفاوتة الخطورة في أعمال شغب وتخريب قام بها اليوم الثلاثاء مجموعة من الطلبة بجامعة مراكش".

وأرجعت الرواية الرسمية سبب نشوب المواجهات إلى تنظيم الطلبة لمسيرة "غير مرخصة انطلقت من الحي الجامعي في اتجاه رئاسة الجامعة، احتجاجا على عدم صرف المنح في موعدها، حيث عمدوا إلى رشق القوات العمومية بالحجارة والقيام بأعمال شغب وتخريب طالت بعض مرافق الحي الجامعي، على الرغم من تدخل السلطات العمومية لإبلاغهم عزم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي صرف جميع المنح يوم الخميس المقبل".

وأضاف نفس المصدر أنه "تم نقل عناصر القوات العمومية المصابة إلى مختلف المؤسسات الاستشفائية بالمدينة قصد تلقي الإسعافات الضرورية. كما تم فتح تحقيق قضائي في هذه الأحداث بأمر من النيابة العامة، وتوقيف مجموعة من الطلبة قصد تعميق البحث واستكمال التحقيق".

بالمقابل ذكرت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة بمدينة مراكش، في بلاغ لها أن القوات العمومية اقتحمت الحي "الجامعي بمراكش ووصلت الحالة الى اقتحام المراقد ومصادرة حواسيب وهواتف من غرف الطلبة".

وقالت الجمعية إن الطلبة "نظموا حوالي العاشرة والنصف صباحا من يومه الثلاثاء مسيرة سلمية انطلقت من الحي الجامعي للمطالبة بصرف المنحة" إلا أن القوات العمومية المكونة من قوات التدخل السريع والقوات المساعدة ورجال الامن والدراجين، تدخلت لتفريق المسيرة الأمر الذي رفضه الطلبة لتندلع المواجهات.

وحسب مصادر طلابية فإن العديد من الطلبة أصيبوا في المواجهات إصابات خطيرة، ويمتنعون عن الذهاب إلى المستشفى خشية اعتقالهم.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال