القائمة

مقالة

برلمانيون منتهية ولايتهم يرفضون إرجاع الهواتف و السيارات

امتنع  جل المستشارين البرلمانيين من إرجاع الهواتف و السيارات التي تضعهم الدولة تحت تصرفهم طيلة مدة انتدابهم، ذلك و قد حاول أحد البرلمانيين الاتصال بشركة الاتصالات المتعاقدة مع البرلمان قصد تحويل الإشتراك لاسمه الشخصي.

نشر
DR
مدة القراءة: 1'

أفادت جريدة الأخبار في عددها الصادر لنهار اليوم، رفض جل المستشارين البرلمانيين الذين انتهت ولايتهم الانتدابية ليلة حلول يوم 2 أكتوبر الجاري، الذي تزامن مع إجراء الاقتراع الخاص بانتخاب مجلس جديد للمستشارين، إرجاع الهواتف النقالة التي استفادوا منها خلال الولاية السابقة، كما رفض أغلب أعضاء مكتب المجلس إرجاع سيارات الدولة التي كانت بحوزتهم رغم أن بعضهم لم يحافظ على مقعده البرلماني خلال الولاية الحالية.

وأكد مصدر من إدارة المجلس أن الأمين العام لمجلس المستشارين وجه ثلاث رسائل إلى جميع المستشارين البرلمانيين من أجل إرجاع الهواتف النقالة التي حصلوا عليها خلال الولاية السابقة، لكن لا أحد منهم استجاب لذلك ما اظطر إدارة المجلس إلى مراسلة شركة الاتصالات من أجل قطع الخطوط الهاتفية عن هؤلاء البرلمانيين، و ذلك قبل يوم واحد من إجراء الإنتخابات التشريعية الخاصة بمجلس المشتشارين.

deduiser les prix de leur salaire ou de lur pesnion
الكاتب : ichiadmia
التاريخ : في 15 أكتوبر 2015 على 14h01
S'ils refusent de retourner les portables et les voitures(comment est c eque les voitures sont en leur noms? la propriete de svoitures dotietr eau nom du gouvernment marocian pas aux nom des employes)
Bon le gouvernement a acces a leur salaire et a le tribunal a leur comptes s'ils la jouent a la tarzan et viedent leur comptes il ya leur pension donc le gouvernment peut deduir ele sfrais des [portables d eleur salaire tout de suite ou d eleur pension en leur facrturant les interets aussi et s'ils rendent pas les biens du peuple qui les a elu tout de suite je suis pret a me faire guillotiner !!