القائمة

مقالة

أحمد العبادي في مؤتمر صناعة التطرف: تنظيم داعش يتبنى فكر الفرقة الناجية والنص معركتنا مع الارهاب

شارك الدكتور أحمد العبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية بالمغرب، في فعاليات المؤتمر العربي، حول " صناعة التطرف قراءة في تدابير المواجهة الفكرية" إلى جانب خبراء في مجالات التطرف والارهاب وعلم الاجتماع والعلوم السياسية والاسلامية.

نشر
DR
مدة القراءة: 1'

وقد انطلق المؤتمرأمس الأحد وسيستمر إلى غاية الخامس من يناير بمكتبة الاسكندرية، وشهد مشاركة 18 دولة عربية.

وقال الدكتور العبادي خلال كلمة ألقاها في المؤتمر، "إن التطرف أصبح صناعة لها هندستها وروافدها وثمارها البغيضة، كما أن أنساقه تتحرك من عدة روافد؛ النصي والعسكري والاقتصادي والسياسي والدعائي والتواصلي الذي يستهدف الوصول للناس وخاصة الشباب".

وأضاف أن "صناعة التطرف لها أربعة أعمدة؛ وهي حلم الوحدة، وحلم الكرامة، وحلم الصفاء وحلم الخلاص. ولفت إلى أن تحليل خطابات داعش يبين هذه الأفكار التي يعتنقونها، فهم يرون أن تدينهم يتميز بالصفاء عكس تدين الآخرين، وأنهم هم الفرقة الناجية والطائفة المنصورة".

وشدد على أن المعركة الأساسية التي ينبغي التركيز عليها في محاربة أفكار التطرف هي معركة "النص"، قائلا: "يجب تنسيق الجهود لوضع النص في سياقاته الصحيحة لمنع التأويل الذي لا يضع اعتبارا للمآل".

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال