القائمة

مقالة

السفير الروسي بالمغرب يروج للسياحة المغربية: لماذا سأزور أوروبا وبالمغرب منتجعات جميلة

قال السفير الروسي لدى المغرب، فاليري فوروبيوف، في حوار أجراه مع وكالة "نوفوستي" الروسية، إن السياحة ستساعد على تطوير العلاقات الروسية المغربية، والارتقاء بها إلى مستويات جديدة.

نشر
DR
مدة القراءة: 1'

وأثنى السفير الروسي على المؤهلات السياحية المغربية في الحوار الذي نشرته الوكالة الروسية نهار اليوم الجمعة، وقال "عندما أتلقى دعوة لقضاء عطلة في أوروبا أرفض ذلك، لماذا أسافر إلى مكان كإسبانيا؟ ولدى المغرب منتجعات متوسطية جميلة كطنجة".

وأضاف أن المملكة المغربية "بمناخها الدافئ ومنتجعاتها الجميلة، بمقدورها تقديم خدمات سياحية للمواطنين الروس".

ويأتي حديث المسؤول الروسي عن السياحة المغربية، بعد أسابيع فقط من فقدان السياح الروس لوجهتيهما السياحيتين المفضلتين، وهما تركيا، إثر الخلافات السياسية بين البلدين بعد إسقاط تركيا طائرة عسكرية روسية، والوجهة المصرية وذلك بعد تبني تنظيم داعش إسقاط طائرة روسية فوق صحراء سيناء، و قرار روسيا قف خطوط الطيران بينها وبين مصر.

يذكر أن مصر وتركيا مثلتا ثلث سوق السياحة الروسية في سنة 2014 حيث بلغ عدد السياح الروس الذين توجهوا إلى تركيا 3.3 ملايين في حين ذهب 2.6 مليون إلى مصر.

كما تأتي تصريحات السفير الروسي بالمغرب على بعد نحو أسبوعين فقط من زيارة مرتقبة للملك محمد السادس إلى روسيا، بدعوة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال