القائمة

مقالة

مغربيان ضمن قائمة فوربس لأغنى أغنياء العالم لسنة 2016..والملك خارج القائمة

أصدرت مجلة "فوربس" الأمريكية، التي تعنى بإحصاء الثروات ومراقبة نمو المؤسسات والشركات المالية حول العالم، نهار اليوم الاربعاء قائمتها السنوية لأثرياء العالم لسنة 2016، وضمت القائمة اسمين من المغرب.

نشر
DR
مدة القراءة: 2'

ضمت قائمة فوربس لأغنى أغنياء العالم لهذه السنة 1810 اسما، أي أقل بـ 16 مليارديراً مقارنة بالعام الماضي، وبلغت ثروتهم مجتمعة 6480 مليارا دولار مسجلة تراجعا عن السنة الماضية الذي بلغت فيه 7.05 مليار دولار.

وأرجعت المجلة الشهيرة هذا التراجع النسبي إلى عدم استقرار البورصة وانخفاض سعر النفط وارتفاع قيمة الدولار.

الشعبي يغادر القائمة

في تصنيف سنة 2015 تمكن ثلاثة ميليارديرات من المغرب من دخول القائمة، هم عثمان بنجلون وعزيز أخنوش وميلود الشعبي، غير أن هذا الأخير غادر قائمة هذه السنة.

وهكذا فقد احتل المليادير عثمان بنجلون، المتخصص في الاستثمارات البنكية وقطاع التأمينات، المرتبة الأولى على الصعيد الوطني  و959 عالميا بثروة قدرتها المجلة بـ1.9 مليار دولار، علما أنه كان يحتل في قائمة السنة الماضية 810 عالميا بـ 2,3 مليار دولار.

وحل ثانيا وزير الفلاحة والصيد البحري في حكومة بنكيران عزيز أخنوش، الذي جاء في المرتبة 1367 عالميا، بثروة بلغت 1.25 مليار دولار، مسجلا تراجعا عن تصنيف السنة الماضية التي احتل خلالها المرتبة 1118 عاليما بثروة قدرت في حينه ب1,7 مليار دولار.

الملك خارج القائمة

ولم تتضمن قائمة هذه السنة على غرار القوائم السابقة اسم الملك محمد السادس، الذي سبق لنفس المجلة أن أدرجته قائمة أصحاب المليارديرات والملايين في القارة السمراء لسنتي  2014 و 2015، حيث صنفته في السنة الماضية كخامس أغنى شخص في إفريقيا بثروة قدرتها بـ 5,7 مليار دولار.

بيل غيتس الأغنى عالميا

عالميا حل مؤسس شركة "مايكروسوفت" بيل جيتس، على رأس القائمة بثروة تقدر بـ 76 مليار دولار، أما المركز الثاني فكان من نصيب صاحب محلات "زارا" أمانسيو أورتيغا، فيما احتل المركز الثالث وارن الرئيس التنفيذي وأكبر مساهم في شركة بيركشاير هاثاواي، وجاء اللبناني كارلوس سليم رابعا.

وتمكن مؤسس موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك من التقدم عشر مراتب ليحتل المرتبة السادسة.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال