القائمة

اقتصاد نشر

المغرب يتراجع بـ13 مركزا في تقرير البنك الدولي حول الخدمات اللوجستية

صنف تقرير "إقامة روابط من أجل المنافسة" الذي يقيس درجات ومقاييس أداء البلدان بشأن الخدمات اللوجستية، الصادر عن البنك الدولي، المغرب في المرتبة 109 من أصل 160 بلدا عبر العالم، مسجلا بذلك تراجعا عن تصنيف سنة 2016.

مدة القراءة: 3'
المغرب يتراجع بـ13 مركزا في تقرير البنك الدولي حول الخدمات اللوجستية

تراجع المغرب بـ13 مركزا في تقرير "إقامة روابط من أجل المنافسة" الذي يقيس درجات ومقاييس أداء البلدان بشأن الخدمات اللوجستية للتبادل التجاري في الاقتصاد العالمي، والذي يصدر كل سنتين عن البنك الدولي.

واحتل المغرب المرتبة 109 من أصل 160 بلدا شملها التقرير، علما أنه في تقرير سنة 2016 كان يحتل المرتبة 96 من أصل 160 بلدا.

ويدرس تقرير اقامة روابط من أجل المنافسة، كفاءة سلاسل التوريد العالمية. ويغطي 160 بلدا استنادا إلى تقييم متعدد الأبعاد أجراه أكثر من 1000 من المهنيين في مجال الخدمات اللوجستية في العالم.

ويضع المؤشر درجات للبلدان حسب معايير رئيسية لأداء الخدمات اللوجستية، بما في ذلك كفاءة إجراءات التخليص الجمركي على الحدود، وجودة البنية التحتية، وانضباط مواعيد وصول الشحنات...

وبخصوص المعايير التي اعتمدها التقرير، فقد حل المغرب في المرتبة 115 في إجراءات التخليص الجمركي على الحدود، والمرتبة 93 في جودة البنية التحتية، والمركز 103 في انضباط مواعيد وصول الشحنات الدولية، والمرتبة 101 في الجودة اللوجستية والكفاءات، والمركز 112 في التعقب واقتفاء الأثر، والمرتبة 114 في المعيار المتلق بالتوقيت.

عربيا حل المغرب في المرتبة 11، خلف كل من الإمارات العربية المتحدة التي جاءت في المرتبة 12، وقطر صاحبة المركز 30، ثم سلطنة عمان التي جاءت في المرتبة 43، متبوعة بالمملكة العربية السعودية في المركز 55، فمملكة البحرين في المرتبة 59، ثم الكويت في المركز 63، ومصر في المرتبة 67، ولبنان في المركز 79، متبوعة بالأردن في المرتبة 84، ثم تونس في المركز 105، وجزب القمر في المركز 107.

ولم يكن ترتيب المملكة أفضل حالا في القارة الإفريقية، فقد حلت في المرتبة 15، خلف كل من جنوب إفريقيا صاحبة المرتبة 33، والكوت ديفوار التي تلتها في المرتبة 50، ثم رواندا في المرتبة 57، وكينيا في المرتبة 68، وبينين في المرتبة 76، وموريشيوس في المركز 78، وساو طومي وبرنسب في المركز 89، وديجيبوتي التي احتلت المرتبة 90، ثم بوركينافاصو التي جاءت خلفاها بمركز واحد، ثم الكاميرون صاحبة المركز 95، فمالي في المرتبة 96، ثم مالاوي في المركز 97، فأوغندا في المركز 102، تليها جزر القمر في المرتبة 107.

أما على الصعيد المغاربي فقد حل المغرب في المرتبة الثانية خلف تونس، ليتقدم بذلك على الجزائر صاحبة المرتبة 117، وموريتانيا التي احتلت المرتبة 135، ثم ليبيا التي تعاني من حرب أهلية منذ سنوات في المركز 154.

عالميا حافظت ألمانيا على المرتبة الأولى، متبوعة بالسويد فبلجيكا في المرتبة الثالثة، فيما كان المركز الرابع من نصيب أستراليا، تليها اليابان خامسة.

فيما حلت كل من النيجر وبوروندي وأنغولا وأفغانستان على التوالي في المراكز الأربع الأخيرة.

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال