القائمة

اقتصاد نشر

شركة بيم التركية ترد على وزير الصناعة والتجارة المغربي

مدة القراءة: 2'
DR

في أول رد لسلسلة متاجر بيم التركية المتخصصة في البيع بالتجزئة، على اتهامها من طرف وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي المغربي، مولاي حفيظ العلمي، بالإضرار بالاقتصاد المغربي، قال المدير المالي للشركة هالوك دورتلوجلو اليوم الأربعاء لوكالة رويترز ان الشركة "تشتري معظم البضائع من المغرب بعد ان طلبت الرباط رفع نسبة السلع المحلية الى النصف أو مواجهة الاغلاق".

وأضاف "نحن نرسل فقط حوالي 15 ٪ من منتجاتنا التي تباع في المغرب من تركيا"، والباقي 85 ٪ يتم شراؤها من المنتجين المحليين".

وبحسب المسؤول التركي فإن الشركة "تشغل حوالي 3000 شخص في المغرب، معظمهم من المغاربة"، وأنها تتوفر على 500 متجر في البلاد، وهو ما يمثل 5 ٪ من إجمالي إيراداتها.

وعاد ليؤكد أن الشركة قامت "بزيادة عمليات الشراء من المنتجين المحليين في المغرب بمرور الوقت وسنواصل القيام بذلك".

وكان وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، قد قال يوم الإثنين الماضي إنه من المستحيل أن يستمر المغرب في نفس العلاقة مع محلات "بيم" التركية.

وأضاف في معرض رده على سؤال حول "حصيلة اتفاقيات التبادل الحر" بمجلس النواب، أنه استدعى رئيس "بيم" قبل خمس سنوات، "وقلت له من المستحيل الاستمرار في نفس العلاقة، أنتم تستثمرون في المغرب وهذا شيء جيد، ولكن أينما تواجدتم يغلق 60 تاجرا محلاتهم".

وتابع العلمي أن المنتوجات التي تبيعها شركة بيم ليست منتوجات مغربية، وقال إنه أخبر رئيس بيم بأنه "إن لم تكن نسبة 50 في المائة من المنتوجات التي تباع في الشركة، منتوجات مغربية، سيتم توقيفكم بأي وسيلة كانت".

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال