القائمة

أرشيف

كان يامكان # 7 : روح الفريق

يحل رمضان هذه السنة، في ظل فرض حالة الطوارئ الصحية وتقييد الحركة في البلاد، لإبقاء فيروس كورونا تحت السيطرة، ويجد الأطفال أنفسهم ملزمين بالبقاء في البيت، لذلك اخترنا في موقع يابلادي تقديم قصص لهم.

نشر
DR
مدة القراءة: 1'

قصة اليوم بعنوان "روح الفريق" لصاحبها فايد بركاش، وتحكي أنه في اليوم الأخير من الدراسة قبل بدء إجازة العيد، تم الإعلان من قبل إدارة المدرسة عن تخصيص هذا اليوم للعب، وتوجه الأطفال إلى الملعب، إلا أن سوء تفاهم وقع بين التلميذات والتلاميذ، وتدخلت المعلمة من أجل إعادة الأمور إلى نصابها.

هذه القصة تعلم الأطفال أن يتقاسمو مجال اللعب مع الأصدقاء، وأن يسمحوا للآخرين بالاستمتاع باللعب أيضا.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال