القائمة

سياسة نشر

المغرب والجزائر وسباق امتلاك انظمة دفاع جوي بعيدة المدى    

ينتظر أن يتوصل المغرب نهاية السنة الجارية، أو خلال مطلع سنة 2021 بأول نظام للدفاع الجوي طويل المدى، وهو ما سيساهم في الحفاظ على التوزان العسكري في المنطقة.

مدة القراءة: 3'
نظام للدفاع الجوي الصيني طويل المدى، FD-2000B

يستعد المغرب لاستقبال أول نظام للدفاع الجوي طويل المدى، FD-2000B  الذي يعتبر النسخة التجارية القابلة للتصدير من نظام الدفاع الجوي للجيش الصيني HQ-9B ، والتي أبدى الجيش المغربي اهتمامه بها منذ سنة 2012.

وأبرمت الصفقة سنة 2016، لكن دون أن يتم نشر معلومات حولها، ووفقا لموقع "ديفانسا" الاسباني فقد اشترى المغرب أربع بطاريات من النظام الصيني.

وسيتسلم المغرب أول بطارية بحلول نهاية السنة الجارية أو بداية سنة 2021، في الوقت الذي يتم فيه حاليا تهييء البنية التحتية لاستقبال أول منظومة دفاع جوي طويلة المدى داخل القوات المسلحة الملكية، علما أنه تم الانتهاء من عمليات التدريب حول تشغيل النظام المتطور.

ويبلغ مدى منظومة الدفاع الجوية الصينية حوالي 200 كم وارتفاع 30 كم ، فيما يبلغ مدى اكتشاف الرادار 280 كم ، مع وقت رد فعل بين اكتشاف الهدف والإطلاق يبلغ 10 ثوان فقط، وبإمكان هذا النظام تتبع 100 هدف وتوجيه 8 صواريخ لمهاجمة 8 أهداف في نفس الوقت.

وباستطاعة هذا السلاح الصيني أيضا اعتراض الطائرات بدون طيار من مسافة 80 كم، وصواريخ كروز على مسافة 25 كم، والصواريخ البالستية التكتيكية على مدى 30 كم.

وتبلغ مساحة تغطية المنظومة الصينية حوالي 125000 كيلومتر مربع، وهو ما يعني أنه يجب على المغرب شراء ما 6 بطاريات لحماية مجاله الجوي بالكامل تقريبا، وهو ما جعل المغرب يدخل في سنة 2019 في يدخل في مفاوضات لاقتناء نظام الدفاع الجوي الأمريكي باتريوت PAC-3، مع من أجل استكمال تغطية المجال الجوي. 

منافسة مغربية جزائرية

ويعتمد المغرب حاليا في تأمين مجاله الجوي على أنظمة دفاع جوي قصيرة ومتوسطة المدى، معظمها صينية الصنع. ويتكون الدفاع الجوي للمملكة من نظام TY-90 / DY-90 الصيني ، و Crotale-NG الفرنسي ، و Tunguska-M1 الروسي ، ونظام Sky Dragon-50 متوسط المدى الصيني.

نظام متوسط  نظام Sky Dragon-50 متوسط المدى الصيني

وخلال السنوات الأخيرة اهتم المغرب بتعزيز دفاعاته الجوية، في ظل سباق التسلح المتواصل مع الجزائر التي تظل وفية للأسلحة الروسية، إذ تتوفر على منظومة الدفاع الروسية S300 كما يعتقد أنها تتوفر على منظومة الدفاع الروسية المتطورة  S400 .

وبعد حصول الجزائر على نظام S300 PMU2 للدفاع الجوي بعيد المدى ونظام Pantsir-S1 متوسط المدى، من المنتظر أن تتوصل بنظام BUK M2 الروسي متوسط المدى، علما أنها تتوفر على النظام قصير المدى Tor ونظام Polyana D4M1 المتطور ، القادر على التحكم في أنظمة الدفاع المحمولة المضادة للطائرات.

…نظام Pantsir-S1 الروسي متوسط المدى

يذكر أنه سبق لمعهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام أن أشار في تقريره الصادر خلال شهر أبريل الماضي، إلى استمرار سباق التسلح بين المغرب والجزائر خلال سنة 2019، وكشف أن المملكة المغربية أنفقت 3.761 مليار دولار على التسلح، خلال سنة 2019، فيما أنفقت الجزائر 10.33 مليار دولار.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال
MahkamaGate