القائمة

مجتمع نشر

وسائل إعلام إيطالية تشيد بشاب مغربي أنقذ حياة أم وطفلها من الغرق‎‎

مدة القراءة: 1'
DR

أشادت العديد من وسائل الإعلام الإيطالية بالمغربي سفيان الصغير، البالغ من العمر 23 عاما، من مدينة باليرمو الذي ألقى بنفسه في الماء لإنقاذ طفل ووالدته من الغرق.

وبحسب موقع "Voce di Napoli" و "Palermo Today"، ووقع الحادث في أعقاب العاصفة التي ضربت مدينة باليرمو، بعدما كان الشاب سفيان بالقرب من "نهر من الماء والطين والحطام وسمع صرخات أم وطفلها كانا يواجهان خطر الغرق. وأضاف أن الأم "كانت على لوح خشبي يطفو في النهر، وهي تحضن طفلها البالغ من العمر عامين".

وأوضح المصدر أن المغربي البالغ من العمر 23 سنة لم يفكر مرتين، وخرج من سيارته ليقفز في الماء للوصول إلى الأم وطفلها. وقال في تصريحه للمواقع الإخبارية الإيطالية "كان الوضع مروعًا. كانت تصرخ وتقولي لي أنقذني وإلا سأموت (...) لا أستطيع السباحة. لا أريد أن أغرق" وأضاف "أنقذت الصبي على الفور، بعدها أصبح الماء قوياً وكنت خائفا" لكنه رغم ذلك نجح في إنقاذ الأم أيضا.

وأفادت وسائل الإعلام بأن سفيان الصغير، كان قد غادر المستشفى بوقت قصير من ذلك، إثر تعرضه للطعن في اعتداء، لكن "على الرغم من الغرز وأضلاعه المكسورة" لم يمنعه ذلك من مساعدة الأم وطفلها.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال