القائمة

سياسة نشر

بعد تسجيل عودة المغرب للملف الليبي.. الجزائر تتصل بخارجية حكومة الوفاق

مدة القراءة: 1'
وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم

في أول رد جزائري على توجه مسؤولين ليبيين يمثلان طرفي النزاع، إلى المغرب مطلع الأسبوع الجاري وإجرائهما لقاءات مع مسؤولين مغاربة، بادر وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، إلى الاتصال بوزير خارجية حكومة الوفاق الليبية المعترف بها أمميا محمد الطاهر سيالة.

وجاء في تدوينة نشرتها خارجية الوفاق الليبية "تلقى معالي وزير الخارجية محمد الطاهر سيالة اتصالا هاتفيا من نظيره الجزائري صبري بوقادوم".

وأضافت "وتم خلال الاتصال مناقشة آليات التنسيق بين البلدين من أجل عودة العملية السياسية ومسار الحوار السياسي في ليبيا والدور الذي تلعبه الجزائر في هذا الصدد. كما تم التشاور بشأن بعض القضايا على رأسها مجابهة انتشار فيروس كورونا".

 وتأتي هذه المكالمة الهاتفية بعد وقت وجيز من توجه كل من عقيلة صالح رئيس برلمان طبرق الموالي لخليفة حفتر، ورئيس المجلس الأعلى بطرابلس إلى المغرب، وإجرائهما مباحثات مع رئيسي غرفتي البرلمان حكيم بنشماش والحبيب المالكي، ووزير الخارجية ناصر بوريطة.

وعلى عكس الجزائر التي أعلنت معارضتها لمبادرة السلام التي أطلقها عقيلة صالح، قال وزير الخارجية المغربي إن المبادرة "فيها الكثير من الجوانب التي يمكن الاعتماد عليها لتطوير المؤسسات الليبية، سواء المجلس الرئاسي أو الأجهزة الأخرى".

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال