القائمة

مقالة

إسماعيل هنية يغادر المغرب دون الاجتماع بقيادات العدل والإحسان وبنكيران

على الرغم من نشاطها في الدفاع عن القضية الفلسطينية ومعارضة التطبيع عبر البلاغات والوقفات، لم يلتق مسؤولو جماعة العدل والإحسان، برئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية والوفد المرافق له أثناء زيارته للمغرب. كما أن الوفد الفلسطيني لم يلتق بالأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران.

نشر
DR
مدة القراءة: 2'

غادر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية والوفد المرافق له أمس الإثنين، المغرب في اتجاه موريتانيا، ووجد في استقباله رئيس البلاد محمد الشيخ ولد الغزواني.

وكان هنية قد التقى أثناء تواجده في المملكة برئيس الحكومة سعد الدين العثماني، وبرئيس مجلس النواب الحبيب المالكي، ورئيس مجلس المستشارين حكيم بنشماش، والعديد من الشخصيات وقادة بعض الأحزاب السياسية، دون أن يجتمع بأعضاء جماعة العدل والإحسان.

ولم تكن جماعة العدل والإحسان ممثلة في الوفد المتكون من وجوه سياسية بارزة، والذي قام يوم الجمعة 18 يونيو بزيارة رئيس المكتب السياسي لحماس في مقر إقامته بالرباط.

وضمت القائمة عبد الرحمن بنعمرو، الأمين العام السابق لحزب الطليعة، وعزيز هناوي عضو حزب العدالة والتنمية والقيادي في المرصد المغربي لمناهضة التطبيع. كما تباحث هنية مع محمد بن جلون الأندلسي، عضو حزب الاستقلال ورئيس الجمعية المغربية لمساندة كفاح الشعب الفلسطيني، وأحمد أخشيشن، العضو المؤسس لحزب الأصالة والمعاصرة.

وقال مصدر داخل الجماعة، طلب عدم ذكر اسمه، لموقع يابلادي، إن أحد أعضاء الحركة الإسلامية الفلسطينية المرافق لهنية اعتذر في اللحظة الأخيرة عن المشاركة في المؤتمر الافتراضي الذي نظمته في اليوم ذاته الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع، تحت شعار "انتصرت فلسطين".

وتم تأسيس الجبهة نهاية شهر فبراير، وتضم خمسة عشر هيئة سياسية ونقابية مغربية على رأسها العدل والإحسان.

وبحسب المصدر ذاته، فإن الطبيعة "الرسمية" للزيارة هي التي منعت إسماعيل هنية من لقاء ممثلي العدل والإحسان.

يذكر أنه خلال زيارة خالد مشعل إلى المغرب في دجنبر من سنة 2017، لم يلتق بأي عضو من أعضاء جماعة العدل والإحسان.

كما أن هنية والوفد المرافق له لم يلتق بعبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية. علما أنه قام يوم الاثنين 21 يونيو بزيارة وزير الدولة المغربي المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان مصطفى الرميد في منزله. هذا وسبق لخالد مشعل أن قام بزيارة مجاملة لعبد الإله بنكيران سنة 2017.

وكان إسماعيل هنية قد زار المغرب بدعوة من حزب العدالة التنمية، ويوم الخميس الماضي أقام الملك محمد السادس مأدبة عشاء على شرف وفد حماس، حضرها رئيس الحكومة سعد الدين العثماني.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال