القائمة

مقالة

مغربية تثير جدلا في مصر بعد تزويج نفسها لمصري بصيغة "ملك اليمين" (فيديو)

أثارت أول حالة زواج "ملك اليمين" بين شخص مصري و سيدة مغربية جدلا واسعا في مصر، خصوصا و أن العريس يدعي أنه داعية إسلامي و أنه اعتمد في زواجه هذا على كتاب الله و سنة نبيه.

نشر
DR
مدة القراءة: 3'

قامت قناة "دريم" المصرية  بعرض شريط فيديو لحفل زواج بصيغة "ملك اليمين" بين رجل مصري وامرأة تدعى "نادية" و هي مغربية الجنسية ضمن برنامج الحقيقة الذي يقدمه الإعلامي " وائل الإبراشي"، ويبدأ شريط الفيديو بصورة للمرأة المغربية التي تقوم بتمليك نفسها "للداعية" عبدالرؤوف عون، الذي يعمد إلى ترديد سورة "الإخلاص"، ثم ترددها وراءه ، وبعد أن تنتهي من ذلك يقوم بتقبيلها ويبارك لها بين عدد من الحضور من الرجال والنساء، و إذا أرادت التحلل منه فما عليها سوى تلاوة سورة الإخلاص عليه، وفق ما قاله الزوج في الفيديو.

زواج " ملكتك نفسي"...حلال شرعا !!!

زواج ملك اليمين يقوم على أساس أن تقوم المرأة بتمليك نفسها للرجل، و لا يحتاج الأمر إلى وجود شهود أو إثبات، عكس طريقة التزويج المعروفة والشائعة، و تقول الزوجة في هذا الزواج  ملكتك نفسي بدلاً من زوجتك نفسي وهو زواج بلا مستندات أو وثائق أو حقوق، و تحتفظ فيه الزوجة بالعصمة، أي يمكنها تطليق نفسها عندما تريد.

و أحل عبد الرؤوف عون هذا الزواج قائلا "إننا كمسلمين حاليا نقوم بتعقيد الأمور أكثر من اللازم، ومنها ما كانت مباحة في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، مثل نظام ملك اليمين ونظام زواج المتعة الذي كان مباحا، وحتى نظام الزواج التقليدي وهو الوحيد الذي بقي من عهد الرسول قمنا بتعقيده"، و أضاف "الزواج أصلا لا يشترط فيه التوثيق عند مأذون، ولكن يشترط فيه الثقة بين الطرفين" قائلاً إن فكرة "ملك اليمين جاءتني من حوالي 15 سنة، حيث درست بالأزهر من الابتدائي حتى تخرجت في الجامعة..".

و زاد قائلا "وجدت أنه يباح في الإسلام للمرأة ملك اليمين أن تكشف شعرها وتلبس إلى الركبة وملابس نصف كم في الشارع، وليس هذا بحرام..." فيما قالت الزوجة المغربية أنها أقدمت على ما فعلت باقتناع منها و دون أي ضغوط.

استنكار ودعوة  للمحاسبة

وصف بعض فقهاء مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر و كذا مجمع الفقه الإسلامي الدولي بجدة أن هذا "الزواج" هو نوع من العبث بأعراض المسلمين، وهو محرم شرعا، و في هذا الصدد قال عبد الله النجار أستاذ الفقه المقارن "لا يوجد ملك يمين الآن فهو انتهى، وهذه التي قالت للشيخ ملكتك نفسي يجب أن تتوب إلى الله، والشيخ يجب أن يتوب إلى الله، لأنها لا تملك نفسها حتى تُملِّك نفسها، لأن الإنسان الحر لا يدخل تحت اليد، وهذا من قواعد التشريع الإسلامي. الرسول عندما وجد خروجا عن المألوف فيما يتعلق بالزواج والطلاق ورأى رجلا طلق امرأته بلفظ واحد، قال: "أيلعب بكتاب الله وأنا بين أظهركم".

وأضاف أن الناس الذين حضروا الحفل قوم يجب أن يتوبوا إلى الله، و طالب ،باتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة وإلحاق العقاب الملائم بهم ، لأن هذا الأمر انتهاك للحرمات والأعراض.

العبث والافتراء على الدين
الكاتب : جيجى
التاريخ : في 21 يوليوز 2012 على 08h42
شوفوا من فطرة الانسان انها غطت كتفيها وهو عشان لايلتزم باى شىء يعمل كدة بواسطة شياطينه التى تملكته والمشكلة انه بينشر هذا على الناس عشان ضعاف النفوس والمنحلين يعملوا زيه وهذه المرأة جاهلة والدليل على ذلك انها حتى مش حافظة سورة الاخلاص ومعنى ذلك ان الجهل وقلة الدين والتقوى ستجد مجرى جيد عند هذا الداعى للفساد المعلن باسم الدين ربنا يحرقه هو وامثاله وحسبى الله ونعم الوكيل وانا ادعو الناس الذين يتناقلون هذا الموضوع يعرضونه بامانه معه رد المشايخ الاجلاء لضحض هذا المدعى باسم الدين
C'est du concubinage
الكاتب : ZOULOUZOULOU
التاريخ : في 15 يوليوز 2012 على 14h53
C’est un concubinage et non pas un mariage elle a accepté de donner son corps a ce « DAYA »
Car le mariage a ces conditions : la dote , la présence des adouls comme dit la chariaa et l’acte de mariage qui facilite tous les opération administratives en cas de naissance , de décès , d’héritage a part ca c’est la poufiasserie « Azzina » elle est interdite par le coran et par loi islamique ce couple doit etre traduit devant le tribunal s’il sera pris en flagrant délit
Esclavage
الكاتب : zsahara
التاريخ : في 14 يوليوز 2012 على 16h44
les maghrebinnes croient et respectent beaucoup les orientaux surtout "eddaaya" ou les gens de El Azhar par la simple raison qui 'ils connaissent mieux que nous l lles régles et conditions de la Chariia
Malheureusement, nous frères orientaux exploitent ce sentiment (d'infériorité ) pour satisfaire leur besoins???
Cette femme doit être interrogée au Maroc s'elle est marocaine et toute femme qui n'est pas digne d'être maghrebinne.
Pour les femmes qui cherchent la célébrité , il y'a d'autres crénaux qui poussent tout maghreben d'être fier lorsqu'il voit un intervieu ou lit un journal.
Souvenez vous que vous êtes les mamans de Tarik Ibnou Ziyad et de Moulay IDriss et Youssef Ibnou Tachifen et El Manssou Id dAhbi
s'elle veut être egyptienne, il faut choisir l'exemple de la femme de Farraon et non une artiste dans un médiocre film.
Il faiut que ces femmes qui ne méritent pas la libérté passe à la douane pour nous expliquer et puis s'excuser du de leurs mauvaises actions.
Elle n'est pas algerienne
الكاتب : Moha Le Sage
التاريخ : في 09 يوليوز 2012 على 11h33
Tout d'abord la femme est algerienne. Ceci n'est pas le plus important mais les orientaux appellent toutes les maghrebins maghrebi. Deuxiement, les egyptiens avaint zawaj el hiba depuis tres longtemps. Maintement, ils veulent faire croire que ce n'est qu'une maghrebine qui accepterait cela. L'hypocrisie de ces gens n'a aucune limite. Bien sur, notre stupidite est aussi malheureuse. A chaque fois, nous maghrebins nous tombons dans le panneau!
Société
الكاتب : bzou
التاريخ : في 07 يوليوز 2012 على 11h05
Cette méthode "malk al yamine" est d'usage dans certains pays arabes et musulmans .Il y a quelques années une chaine arabe avait consacrée une émission aux differentes formes d'union dont malk al yamine ..Personnellement je pense que c'est la femme qui est lésée dans le cas d'heritage des biens de l'époux , que ce soit pour elle ou pour les enfants issus de cette union quelque soit sa forme .