القائمة

مقالة

الولايات المتحدة: تقرير يسلط الضوء على منع السجناء المسلمين من ممارسة شعائرهم الدينية

كشف تقرير جديد أصدرته منظمة غير حكومية تعنى بشؤون المسلمين في الولايات المتحدة الأمريكية، أن مجموعة من السجون الأمريكية تمنع السجناء المسلمين من الاستفادة من الطعام الحلال بالإضافة إلى منعهم من أداء فريضة الصلاة، حيث يجد السجناء المسلمون صعوبة في الالتزام بواجباتهم الدينية، مقارنة مع أشخاص من ديانات أخرى.

نشر
DR
مدة القراءة: 2'

أصدرت جمعية غير حكومية تعنى بشؤون المسلمين في الولايات المتحدة الأمريكية، يوم الخميس الماضي تقريرا جديدا، قالت فيه إن السجناء المسلمين يجدون صعوبة في الحفاظ على ممارساتهم الدينية، مقارنة مع باقي السجناء من ديانات مختلفة.

وسلط التقرير الضوء على الصعوبات التي يواجهها السجناء المسلمون في الولايات المتحدة، فيما يتعلق بالتزامهم بواجباتهم الدينية، حيث يواجه أغلبهم "عدة صعوبات فيما يخص النظام واللباس الديني بالإضافة إلى ممارستهم أشكال معينة من العبادة".

وأشار التقرير نفسه إلى أن من بين أهم المشاكل الرئيسية التي يجب على السجناء المسلمين التعامل معها داخل السجون الأمريكية تلك التي تتعلق ببعض القيود في الأكل، موضحا أن "أكثر أشكال التمييز التي يتم الإبلاغ عنها من قبل السجناء المسلمين هي رفض السجون" أخذ هذه القيود بعين الاعتبار.

التقرير نفسه أوضح أنه تم دراسة 163 حالة ادعى فيها السجناء المسلمون أنه تم منعهم من ممارسة واجباتهم الدينية، حيث كشفت المنظمة غير الحكومية الأمريكية أن 40 في المائة من هذه الشكايات تتعلق بالطعام.

كما يتم منع السجناء أيضا من الاحتفال بعيد الفطر، حيث أشار التقرير إلى أن "كثرة الشكايات التي يتقدم بها السجناء المسلمين بخصوص هذا العيد يدل على أهمية هذه المناسبة الدينية"، في حين "وجبات الأعياد المسيحية وطلبات الأعياد هي طلبات روتينية تمنح عليها الموافقة بسهولة".

وبالإضافة إلى عدم تمكن السجناء المسلمين من الاستفادة من الأكل الحلال، يشير التقرير إلى أن 35 في المائة من أصل 163 حالة التي تم تحليلها، تقدم أصحابها بشكايات تهم "عدم  قدرتهم على أداء فريضة الصلاة".

وأكد التقرير أنه "في إحدى المؤسسات السجنية، مُنع السجناء المسلمون من الصلاة داخل قاعة مخصصة لأداء الشعائر الدينية، على الرغم من السماح لسجناء من ديانات أخرى بالقيام بذلك"، وأضاف أنه يتم إخبار المعتقلين المسلمين بأنه بإمكانهم الصلاة خارجا في "ظروف جوية قاسية بما فيها الثلوج الباردة والأمطار".

وفي سجن أمريكي آخر، مُنع السجناء المسلمون من الصلاة في زنزاناتهم الخاصة، بينما يعاقب لبعضهم بأداء واجباتهم الدينية مرة واحدة في الأسبوع فقط.

وعلى الرغم من هذه النتائج المفاجئة، أوضح التقرير نفسه أن بعض السجون في الولايات المتحدة "أقل تقييدًا" وتتبني سياسات ملائمة تمامًا تسهل على السجناء المسلمين ممارسة شعائرهم الدينية بحرية.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال