القائمة

سياسة نشر

صفقة القرن: مسؤولون من الأردن والإمارات وسلطنة عمان حلوا بالرباط بالتزامن مع الزيارة التي قام بها جاريد كوشنير إلى المملكة

عقدت عدة اجتماعات في المغرب خلال الأسبوع الماضي، بين مسؤولين من الأردن والإمارات وسلطنة عمان والمغرب، بخصوص خطة السلام الأمريكية للشرق الأوسط المعروفة إعلاميا بصفقة القرن.

مدة القراءة: 3'
DR

شهد المغرب خلال الأسبوع الماضي تحركات دبلوماسية مكثفة، إذ حل بالمملكة كل من وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، وولي العهد الإماراتي الشيخ محمد بن زايد، ووزير خارجية سلطنة عمان يوسف بن علوي، إضافة إلى جاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ونقلت صحيفة "القدس العربي" التي تصدر من العاصمة البريطانية لندن عن "مصادر دبلوماسية عربية بالرباط"، قولها إن رئيس الدبلوماسية الأردنية اجتمع يوم الخميس مع نظيره المغربي ناصر بوريطة،  في الوقت الذي كان المغرب يستعد فيه "لاحتضان لقاءات تجمع صهر ومستشار الرئيس الأمريكي، والعقل المدبر لخطة السلام الأمريكية، جاريد كوشنر مع مسؤولين عرب".

وبحسب ذات المصدر فإن المسؤول الأردني تنقل من الرباط إلى طنجة من أجل الاجتماع ببوريطة، ليغادر المغرب مباشرة بعد ذلك في اتجاه العاصمة الأردنية عمان.

ولم تستبعد مصادر "القدس العربي" أن "تكون الزيارة استمرارا لمسلسل اللقاءات بخصوص تطورات القضية الفلسطينية وما يرتبط بها من قضايا على رأسها الخطة الأمريكية صفقة القرن".

من جانبها قالت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، نقلا عن "مصدر دبلوماسي في الرباط" إن وزير الخارجية الأردني زار المغرب عقب زيارة كوشنر لعمان. وأضافت الصحيفة ذاتها أن ناصر بوريطة "شوهد" يوم الجمعة مع وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي في بهو فندق في العاصمة الرباط، "قبل أن يغادرا معا الفندق إلى مكان غير معلوم".

ولكل من المغرب والأردن مكانة معنوية تتعلق بالقدس، فالأردن يتولى الوصاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية بها، بينما يتولى الملك محمد السادس رئاسة لجنة القدس المنبثقة عن منظمة المؤتمر الإسلامي. وسبق للبلدان أن اتفاقا على التنسيق بينهما، بعد زيارة العمل والصداقة التي قام بها العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني للمغرب نهاية مارس الماضي.

واستبقت زيارة الصفدي وبن علوي إلى المغرب، الزيارة التي قام بها جاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى المملكة، وذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية أن كوشنر التقى في الرباط ولي عهد الإمارات العربية المتحدة محمد بن زايد، مشيرة إلى أنه اجتمع أيضا مع رئيس الدبلوماسية العمانية بن علوي.

وأكدت الصحيفة الإسرائيلية أن اللقاء مع بن زايد كان منتظرا أن يجري في أبوظبي، إلا أنه جرى في نهاية المطاف بالمغرب. ووصفته بأنه "كان إيجابيا للغاية، ويدخل في إطار متابعة ورشة البحرين".

وكان كوشنر قد حل يوم الخميس بالعاصمة المغربية الرباط، بعد زيارته لكل من إسرائيل ومصر والأردن، علما أن هذه الزيارة تعد الثانية له إلى المغرب، بعد الأولى التي قام بها يوم 28 ماي الماضي، والتي التقى خلالها الملك محمد السادس.

يذكر أن المغرب والأردن شاركا في ورشة البحرين التي دعت إليها الولايات المتحدة الأمريكية في 25 و26 يونيو الماضي، والتي تم خلالها الكشف عن الشق الاقتصادي من الخطة الأمريكية.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد قالت خلال الأسبوع الماضي إن الإدارة الأمريكية ستقرر خلال نهاية شهر غشت الجاري، ما إذا كانت ستعلن عن الشق السياسي للخطة، قبل موعد إجراء الانتخابات الإسرائيلية التي ستنظم في السابع عشر من شهر شتنبر المقبل.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال
MahkamaGate