القائمة

فن و ثقافة نشر

تعيين الممثلة تيلدا سوينتون رئيسة للجنة تحكيم الدورة الـ 18 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش

مدة القراءة: 2'
DR

 أعلنت إدارة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش أنها اختارت الممثلة الاسكتلندية تيلدا سوينتون لرئاسة لجنة تحكيم الدورة الـ 18 من المهرجان، المزعم تنظيمه خلال الفترة الممتدة من 29 نونبر إلى 7 دجنبر المقبل.

وذكر بلاغ للمنظمين، اليوم الخميس، أنه "سيرا منها على نفس منوال الدورات السابقة في انتقاء أهم النجوم والسينمائيين المرموقين، اختارت إدارة المهرجان، هذه السنة، وجها فنيا متميزا ترأس لجن التحكيم في أرقى المهرجانات حول العالم، إذ ستتولى الممثلة الاسكتلندية تيلدا سوينتون رئاسة لجنة تحكيم الدورة الـ 18 من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش".

وأوضح المصدر ذاته أن تيلدا سوينتون تعد "واحدة من أكثر المبدعين غزارة وتميزا بين بنات وأبناء جيلها، كما تعد فنانة متمردة لا يمكن وضعها في خانة محددة، حيث تفاجئ جمهورها مع كل عمل وتبهر مع كل ظهور جديد، مسجلا أنه "بالرغم من ملامحها الصارخة، فإن تيلدا سوينتون ممثلة متعددة الوجوه كما هي فنانة متكاملة تتأرجح كالبهلوان الحذق بين الكتابة والإنتاج والتمثيل بكل مراس وسلاسة".

وعن مشاركتها في المهرجان، نقل البلاغ عن تيلدا سوينتون قولها "إنه لشرف لي ومن دواعي سروري أن أشارك هذه السنة في هذا المهرجان الاستثنائي، المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، كرئيسة للجنة التحكيم. السينما لا حدود لها. أنا ممتنة لحصولي على فرصة الانضمام إلى رفاقي من جميع أنحاء العالم لنكتشف معا الأعمال القادمة من كل القارات والاحتفاء بها. إنه امتياز ومبعث فرح. أتطلع بلهفة لكل هذا".

وأبرز المنظمون أن تيلدا سوينتون، الممثلة المجددة والشغوفة بعملها والحاصلة على عدة جوائز، تخلف إذن جيمس غراي في رئاسة لجنة التحكيم للدورة الـ 18 من مهرجان مراكش.

وانطلقت مسيرة سوينتون تحت إدارة "دريك جارمان" في "كرافاجيو" عام 1985، وستقف هذه الممثلة أمام كاميرا "دريك جارمان" سبع مرات، في أفلام مثل "آخر إنجلترا" و"قداس الحرب" و"الحديقة" و"فيتغنشتاين" و"إدوارد الثاني"، الذي توجت بفضله كأحسن ممثلة في مهرجان البندقية عام 1991، عن أدائها لدور الملكة إليزابيث.

وحصلت سوينتون عام 1992 على اعتراف عالمي أكبر بعد الدور الذي أدت في فيلم "أورلندو" المستوحى من رواية الكاتبة البريطانية فيرجينا وولف، والذي أخرجه "سالي بوتر".

هام جدا :
ان إدارة موقع يابلادي تحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً
- نتمنى من الجميع احترام وجهات نظر الآخرين والمشاركة بموضوعية .
كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال