القائمة

سياسة نشر

الخارجية الموريتانية: تنقلات مواطنينا المستمرة إلى الحدود أحرجت البلدان المجاورة    

مدة القراءة: 1'
DR

قالت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الموريتانية يوم أمس في بلاغ لها إنه ينبغي الاعتراف "بأن تنقلات مواطنينا المستمرة إلى الحدود بعد إغلاقها من طرف البلدان المجاورة، وتجمهرهم عند نقاط المغادرة، قد سببت الكثير من الإحراج لسلطات تلك البلدان وزادت من صعوبة تنفيذ إجراءاتها الخاصة بها في مجال الحماية والحجر الصحي".

وأضافت الخارجية الموريتانية أن سلطات هذه البلدان كانت "صبورة ومتعاونة إلى أقصى الحدود، علما بأن لدينا الآلاف من المواطنين في البلدان المجاورة، وأنه كلما سمح لمجموعة بالدخول تشكلت في الغد مجموعة جديدة على الحدود، بنفس المظهر المؤثر والمطالبة للسلطات، ورغم تأثرنا العميق بهذا الوضع، فإنه ينبغي وضع حد لهذا التدفق المستمر".

وأضاف نفس المصدر أن "الحل الوحيد الذي يفرض نفسه اليوم، والذي يوصي به الخبراء، يتمثل في الحجر الصحي للمسافرين القادمين من المناطق الموبوءة ( يتعلق الأمر بمئات الأشخاص) وهذا الحجر يتم في فنادق وإقامات مؤمنة طاقاتها محدودة جدا".

يذكر أنه سبق للسلطات المغربية قررت قبل أيام إغلاق معبر الكركرات الحدودي إلى إشعار آخر، في سياق محاولة المملكة إبقاء فيروس كورونا تحت السيطرة.

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال
/