القائمة

إعلام نشر

الجامعة الوطنية للصحافة والإعلام والاتصال تراسل عددا من المسؤولين وتطالبهم بالدفاع عن الحريات النقابية في ميدي1تيفي    

مدة القراءة: 2'
DR

رسلت الجامعة الوطنية للصحافة والإعلام والاتصال المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل رئيس الحكومة والوزراء، ورؤساء الفرق البرلمانية ومجلسي الصحافة وحقوق الإنسان ‎من أجل "الدفاع عن الحرية النقابية وصون القوانين الوطنية في ميدي1تيفي".

وقالت الجامعة في بلاغ لها إن مراسلتها جاءت "على إثر ما عرفته القناة التلفزيونية ميدي1تيفي من قرارات مجحفة".

وسجلت بأسف "عدم تجاوب إدارة هذه القناة الوطنية، واستمرار دار لقمان على حالها، من خلال إصرارها على السير في الاتجاه المعاكس لدستور المملكة ولقوانينها".

وذكرت الجامعة أن إدارة القناة عمدت "إلى طرد يوسف البلهايسي، أحد وجوه الوفاء والكفاءة في القناة، دون أي سبب موضوعي يستدعي ذلك، سوى التزامه النقابي ودفاعه عن حقوق شغيلة القناة بصفته مندوبا للأجراء وعضوا بالمكتب النقابي بها"؟

 ‎كما قررت إدارة القناة بحسب البلاغ معاقبة الكاتب العام الحالي والكاتب العام السابق للنقابة، من خلال قهقرتهما من مناصبهما، إلى جانب لجوئها لمعاقبة عدد آخر من الإعلاميين المنتمين لنقابة الاتحاد المغربي للشغل بالقناة.

وطالبت الجامعة الوطنية من المسؤولين "التدخل العاجل دفاعا على دستور المملكة وقوانينها الوطنية، وتطبيقا لمضامين الاتفاقيات الدولية التي صادق عليها المغرب، ومن ضمنها اتفاقيتي منظمة العمل الدولية 98 و135، وإنصافا لشغيلة القناة التي أبلت البلاء الحسن خلال كل مراحل الجائحة التي ضربت بلادنا، وكذلك انتصارا لصوت الحكمة والحوار في بلادنا، واستتبابا لأجواء السلم الضرورية لعمل أطقم هذه القناة الوطنية".

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال
/