القائمة

مجتمع   نشر

هل ظهر الملك محمد السادس فعلا في مياه سبتة؟‎

بعد حادثة 2014، أثار مقطع فيديو للملك محمد السادس على متن يخته بالقرب من سبتة جدلاً داخل الطبقة السياسية الإسبانية.

مدة القراءة: 2'
DR

ظهر الملك محمد السادس يوم أمس الأحد 9 غشت الجاري في مياه سبتة، بحسب ما أورده موقع "إلفارو دي سويتا"، الذي نشر شريط فيديو يوثق لحظة عبور الملك على متن يخته "لالة خدوج" مرفوقا بحراس كانوا على متن دراجات مائية.‎

وبحسب الفيديو نفسه، ظهر الملك وهو يحيي مواطنين كانوا بالقرب من يخته وصفقوا له وبدأوا يهتفون بـ "عاش الملك".

وأعلنت مندوبة حكومة سبتة، سلفادورا ماتيوس، اليوم الاثنين 9 غشت الجاري أن الشرطة الإسبانية فتحت تحقيقا حول الفيديو، " لأنه ليس معروف حتى الآن ما إذا كان شريط الفيديو جديد أو يعود لسنوات سابقة أو ما إذا كان الملك هو حقًا الذي ظهر في الفيديو"، حسب موقع "elpueblodeceuta".

وأضاف الموقع نفسه، نقلا عن مصادره أن مقطع الفيديو لم يتم تسجيله في سبتة، نظرا للجبال التي تظهر في الفيديو "فهي لا تتوافق مع تلك المتواجدة بمنطقة ريسينتو". وأوضح أن عدة تعليقات على مواقع التواصل أفادت بأن الملك كان يتواجد يوم الأحد في الرباط حيث عقد اجتماعا، بالإضافة إلى أن صحته لا تسمح له بمغادرة القصر، في ظل انتشار الوباء.

من جهتها أعربت النائبة البرلمانية الإسبانية عن حزب "فوكس" اليميني المتطرف، تيريزا لوبيز، عن أسفها لسماح الحكومة الائتلافية اليسارية "للملك محمد السادس بدخول مياه المدينة في الوقت الذي تم منع فيه ملوك إسبانيا من الوصول إلى سبتة"، متسائلة عما إذا كانت حكومة سانشيز "ستتفاعل في حال تم تأكيد صحة الصور المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي

يذكر أنه سبق لدورية تابعة للحرس المدني الإسباني أن اعترضت في 7 غشت 2014، اليخت الملكي نفسه في مياه سبتة، وهو ما تسبب في توتر في العلاقات بين البلدين رغم الاعتذار الذي قدمه الملك فيلبي السادس وقائد الحرس المدني في سبتة.

آخر تحديث للمقال : 2020/08/10 على 19h55

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال
/