القائمة

مقالة

هل يشكل ميناء أمهيريز بديلا عن معبر الكركرات؟    

في انتظار تشييد ميناء الداخلة الأطلسي الكبير، يمكن أن يشكل ميناء أمهيريز الواقع على بعد 65 كيلومترا من معبر الكركرات، حلا للإغلاق المتكرر لمعبر الكركرات من قبل جبهة البوليساريو، عن طريق  الربط بينه وبين ميناء نواذيبو في موريتانيا. 

نشر
DR
مدة القراءة: 2'

عقد أعضاء في جبهة البوليساريو يوم أمس اجتماعا مخصصا للتحضير لإطلاق "إغلاق طويل لمعبر الكركرات"، من خلال إرسال مسؤولين عسكريين بلباس مدني لتأطير المحتجين المتواجدين في منطقة "قندهار" بخيامهم ولافتاتهم.

ويبدوا أن الجبهة الانفصالية تخطط لتدشين مخيم جديد على غرار مخيم اكديم إيزيك، وذلك قبل أسابيع فقط من اصدار مجلس الأمن الدولي قرارا جديدا بشأن الصحراء الغربية.

ويمتلك المغرب أوراقا سياسية واقتصادية يمكنها إفشال مخطط البوليساريو، حيث يمكنه الاعتماد على مطالبة الأمين العام الأممي ومجلس الأمن الدولي بعدم المساس بالحركة التجارية والمدنية في معبر الكركرات، ففي 28 أبريل 2017 أجبر المجلس الجبهة على سحب ميليشياتها التي كانت تعطل حركة المرور في المعبر منذ 14 غشت 2016.

كما أن المغرب يمكنه لعب ورقة الاستقرار الاقتصادي لدى الجار الجنوبي، حيث يمكن أن يؤدي إغلاق معبر الكركرات لفترة طويلة إلى حرمان السوق الموريتاني من الفواكه والخضروات وصادرات أخرى، خصوصا في ظل حالة الجمود التي يوجد عليها معبر الزويرات- تندوف الذي افتتحه مسؤولون جزائريون وموريتانيون في غشت من سنة 2018.

وسيكون من الصعب على قادة جبهة البوليساريو التضحية بمصالح حلفائهم في موريتانيا.

ميناء امهيريز حل مؤقت

بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يشكل ميناء أمهيريز الواقع على بعد 300 كلم من الداخلة، و65 كيلومتر من معبر الكركرات، حل مؤقتا للأغلاق المتكرر للمعبر الحدودي.

وسيكون ميناء أمهيريز الذي بلغت تكلفة إنشائه 220 مليون درهم بديلا لميناء الداخلة الأطلسي الكبير الذي ينتظر أن يرى النور في المستقبل، رغم أنه أصغر منه بكثير.

وسبق لوزير التجهيز والنقل واللوجستيك، عبد القادر عمارة، أن قال في 20 ماي 2019، رداً على سؤال مكتوب لنائب من حزب الأصالة والمعاصرة، إن العمل في ميناء أمهيريز قد اكتمل.

ويبدوا أن الافتتاح الرسمي له بات وشيكا، ويظهر ذلك ن خلال طلبات العروض التي أطلقتها الوكالة الوطنية للموانئ في ماي الماضي بخصوص هذا المشروع، ويتعلق أحدها بمراقبة جودة الأعمال المنجزة.

وسيكون ميناء أمهيريز قادرا على الاستجابة لمقترحات أصحاب السفن الإسبان، ولا سيما من منطقة غاليسيا الذين يعملون في المياه الموريتانية. ففي صيف 2019، طالبوا من المفوضية الأوروبية السماح لهم بتفريغ حمولتهم في ميناء مغربي.

ويهدف هذا الميناء إلى إحياء منطقة أوسرد، التي كانت في الماضي تشكل ممرًا مهمًا بين المغرب وموريتانيا.

/